اخر الاخبار

7b8c19be-4c2d-423b-bf15-c5490a25c713.jpg
السعودية
تدشين المرحلة الثانية من برنامج خادم الحرمين للتفطير بأكبر مركز إسلامي بأمريكا اللاتينية
منذ 10 أيام

أطلقت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد؛ ممثلة بمركز الملك فهد الثقافي الإسلامي بمدينة بيونس آيروس بجمهورية، المرحلة الثانية من برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، لتفطير الصائمين لعام 1441هـ، بحضور مدير مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي الشيخ علي بن عوضه الشمراني، وعدد من منسوبي المركز.

وذكر مدير مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي الشيخ علي الشمراني أن هذه المرحلة الثانية لتنفيذ البرنامج تستهدف 4000 صائم من الأسر الفقيرة في العاصمة وضواحيها، وذلك بتوزيع (400) سلة غذائية متكاملة تحوي كل متطلبات الأسر من الغذاء في الشهر الكريم، مشيراً إلى أن المركز يعمل على توزيعها وفق الإجراءات الاحترازية التي تواكب بها الوزارة مختلف الجهود الدولية لمنع انتشار وباء كورونا.

وقدم الشيخ على بن عوضه الشمراني الشكر والامتنان للقيادة الرشيدة على دعمها السخي لكل المشاريع الخيرية التي تلامس حاجة المسلمين في الشهر الكريم، كما شكر معالي رئيس مجلس أمناء مركز الملك فهد الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ على دعمه ومتابعته المستمرة لكل مناشط وبرامج وأعمال المركز.

مما يُذكر أن برنامج خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين، ينفّذ هذا العام في 18 دولة حول العالم، بمتابعة وإشرافٍ مباشرٍ من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ؛ الذي يتابع سير هذه المشاريع ويدعم أعمالها في جميع الدول المستهدفة بالبرنامج، كما يحظى البرنامج بإشادةٍ واسعة من الشعوب المسلمة في تلك الدول.

تدشين برنامج خادم الحرمين الشريفين للتفطير بمركز الملك فهد بأوغندا

دشنت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد؛ ممثلة بمركز الملك فهد الثقافي الإسلامي بجمهورية أوغندا، برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، لتفطير الصائمين لعام 1441هـ، بحضور ممثل من مكتب رئيس الوزراء الأوغندي ووزارة الخارجية والقائم بأعمال سفارة المملكة بندر بن محمد الفيفي، ومدير مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي الشيخ إبراهيم بن عبدالله الدخيل ، وعدد من منسوبي المركز.

وأوضح مدير مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي الشيخ إبراهيم بن عبدالله الدخيل أن البرنامج يستهدف أكثر من أربعين ألف صائم بعدد من الدول الأفريقية، وذلك بتوزيع 4000 سلة غذائية متكاملة تحوي كل متطلبات الأسر من الغذاء في الشهر الكريم، مشيراً إلى أن المركز يعمل على توزيعها في مدن أوغندا وفي دولتي بروندي والكونغو الديمقراطية وفق الإجراءات الاحترازية التي تواكب بها الوزارة مختلف الجهود الدولية لمنع انتشار وباء كورونا.

وقدم الشيخ إبراهيم بن عبدالله الدخيل الشكر والامتنان للقيادة الرشيدة على دعمها السخي لكل المشاريع الخيرية التي تلامس حاجة المسلمين في الشهر الكريم وتجسد الدور الإنساني لمملكة العطاء في شهر الخير، كما شكر معالي الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ على دعمه ومتابعته المستمرة لكل مناشط وبرامج وأعمال المركز، سائلاً الله تعالى أن يتقبل من الجميع صالح أعمالهم وأن يجزي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين كل خير، وأن يزيل الوباء والبلاء عن جميع بلاد المسلمين.