اخر الاخبار

8be58ecb-cc8d-4f6f-b73d-a33c2940830b.jpg
زاوية منوعات
الكيوي.. لنوم منتظم ومناعة قوية
منذ 4 أشهر

فاكهة الكيوي ذات اللون البني خارجياً، والأخضر المنعش من الداخل مع بذور صغيرة سوداء تزين قلبها. ممتلئة بالسوائل والعناصر الغذائية اللازمة للجسم. تناول ثمرتين من فاكهة الكيوي يوميًا لن يؤدي إلا إلى مزيد من العناصر الصحية المفيدة التي تشمل بعض الأشياء التالية: 1 - صحة القلب والشرايين ثمرة واحدة كفيلة بحمايتك يوميا من الجلطات. حيث يعد الكيوي من أكثر أدوات تسييل الدم الطبيعية والأكثر فعالية، مما يقلل بشكل أساسي من تخثر الدم، وتشكيل الدهون الثلاثية، وبالتالي تعزيز الدورة الدموية. ووجدت دراسة أجراها قسم التغذية بجامعة أوسلو في النرويج أن «استهلاك ثمرتين او ثلاث من فاكهة الكيوي يوميًا لمدة 28 يومًا قلل من استجابة تراكم الصفائح الدموية للكولاجين، وخفض مستويات الدهون الثلاثية في الدم بنسبة %15». 2 - تقوية جهاز المناعة تحتوي فاكهة الكيوي على جرعة كبيرة من فيتامين سي، الذي يعد من مضادات الأكسدة القوية التي تقوي الجهاز المناعي، حتى يتمكن الجسم من محاربة المرض. لاحتوائه على ما يقرب من ضعف ما تحتوي عليه البرتقالة الواحدة من فيتامين C. 3 - مضادات للالتهابات يحتوي الكيوي أيضًا على حمض الفوليك الذي ينتج خلايا الدم الحمراء والبيضاء والأجسام المضادة التي تدافع عن الجسم من الالتهابات. واكتشف العلماء في جامعة سيئول الوطنية في كوريا الجنوبية أن إنزيم الكيوي «الأكتينيدين»القوي، يقلل من أعراض الربو عن طريق تقليل خلايا الدم البيضاء (التي يتم احتواؤها بكميات زائدة في مرضى الربو والحساسية). 4 - مصدر للنشاط والحيوية الإنزيمات الموجودة في الكيوي تحسن مستويات الطاقة الأيضية ومساعدة الناقلات العصبية على زيادة الطاقة. 5 - تحسين حركة الأمعاء يحتوي الكيوي على كميات كبيرة من الالياف المهمة لعملية الهضم. ويحتوي أيضًا على إنزيم أكتينيدين، الذي يحسن الهضم. علاوة على ذلك، اهتمت دراسة أجرتها جامعة هونغ كونغ على البالغين المصابين بالإمساك المزمن الذين يتناولون ثمرتي كيوي في اليوم لمدة شهر. ووجدوا أن الأشخاص البالغين يعانون انخفاضا بنسبة 23 في المئة من عدم الراحة، وتحسين عملية الهضم لديهم، وتسهيل حركة الأمعاء البطيئة. Volume 0%   6 - تحسين النوم وتكهن العديد بأن فاكهة الكيوي مساعد طبيعي على النوم، وقد كشفت دراسة في جامعة تايبيه الطبية، شملت 24 متطوعًا (2 من الذكور، 22 من الإناث) تتراوح أعمارهم بين 20 و 55 عامًا، يأكلون ثمرتي كيوي قبل النوم بساعة واحدة، على مدى أربعة أسابيع. وبعدها، وجد أن إجمالي وقت النوم وكفاءته زادا بشكل كبير، %15 وقدرة على النوم أسرع بنسبة %41 مقارنةً بالسابق. خاصة الذين يواجهون صعوبة في النوم بسبب الربو.