اخر الاخبار

d968d04c-2154-4c41-ba71-1ef0fc127d08.jpg
السعودية
أمير المنطقة الشرقية يرعى تخريج الدفعة الـ 41 لطلاب جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل
منذ 6 أشهر

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أمس، حفل تخريج الدفعة الـ 41 لطلاب جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام، بحضور وكلاء وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة، ومديري الدوائر الحكومية وأولياء أمور الخريجين، وذلك في الاستاد الرياضي بالحرم الجامعي.

ونوه سموه بما هيأته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- من إمكانات لقطاع التعليم والبحث العلمي، مشيراً سموه إلى أن رؤية المملكة 2030 وضعت أهدافاً لقطاع التعليم والبحث العلمي، باعتباره ركيزةً من ركائز التطوير والتحول المنشود، مؤكداً سموه للخريجين أن المستقبل المشرق أمامهم، وأن بعزمهم وما تسلحوا به من علمٍ ومعرفة يحققون الآمال المعقودة عليهم، مباركاً للخريجين وذويهم، وتمنى لهم مستقبلاً مهنياً حافلاً بالنجاحات.

ولدى وصول سموه لمقر الحفل، عزف السلام الملكي، ثم انطلقت مسيرة الخريجين، بعدها ألقى الطالب تركي أبو عبيد كلمة الخريجين، ثم ردد طلاب الكليات الطبية القسم مع وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور غازي العتيبي، بعد ذلك أعلن عميد القبول والتسجيل الدكتور عبدالله آل مريح، النتائج، التي شهدت تخريج 1402 طالب من الدفعة الـ 41، فيما بلغ العدد الكلي للخريجين 6671 طالباً وطالبة.

وأعرب مدير الجامعة الدكتور عبد الله الربيش، خلال كلمته في الحفل، عن سعادته وتثمينه لرعاية سمو أمير المنطقة الشرقية، لحفل التخرج، منوهاً بسعي الجامعة لتوظيف إمكاناتها وقدراتها لإيجاد بيئة محفزة ومنتجة تحقق التحول النوعي المطلوب في عمليات التعليم ومخرجاته، والمشاركة في الإبداع والابتكار وتطوير البحث العلمي وخدمة مجتمعها المحيط علـى الوجـه الأكمـل.

ونوه معاليه، بتنوع الخبرات والتخصصات عبر منظومة متكاملة من الوحدات الأكاديمية والخدمية تعمل وفق نظام تعليمي جامعي متطور، قائم على أعلى معايير الجودة ومقاييس الاعتماد المحلية والعالمية، مشيراً إلى ما حققته الجامعة من مراكز متقدمة في التصنيفات العالمية، وحصول نظامها المؤسسي وبرامجها الأكاديمية على الاعتماد الأكاديمي غير المشروط، وتعزيز متطلبات سوق العمل، مؤكداً للخريجين العمل على نهضة البلاد وخدمة الوطن من خلال مسيرة التنمية التي تشهدها المملكة في مختلف المجالات.ورفع معاليه أسمى آيات الشكر وبالغ العرفان للقيادة الرشيدة، لما تحظى به الجامعة ومؤسسات التعليم العالي ولا تزال من دعم سخي ورعاية كريمة واهتمام بالغ، شاكرا معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، على توجيهاته ومتابعته المستمرة، سائلا الله سبحانه وتعالى أن ترفل البلاد دائما وأبدًا بنعمة الأمن والعزة والتمكين.