اخر الاخبار

281a56f4-351d-4001-b62b-20111a011ef9.jpg
السعودية
وزير الصحة يثمّن دعم القيادة للقطاع الصحي للتصدي لفيروس كورونا الجديد
منذ 6 أشهر

ثمّن معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة الدعم الكبير من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - ، والمتابعة الدقيقة من سمو ولي العهد "حفظه الله" للقطاع الصحي للتصدي لفيروس كورونا الجديد (COVID – 19) وهو ما يجسد حرص القيادة الحكيمة واهتمامها لصحة وسلامة المواطنين والمقيمين.

ونوه معاليه بما صدر عن مجلس الوزراء خلال جلسته التي عُقدت اليوم ، حيث أكد المجلس أن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة بشكل مؤقت، استكمال للجهود الرامية إلى توفير أقصى درجات الحماية لسلامة المواطنين والمقيمين وكل القادمين إلى أراضي المملكة لأداء مناسك العمرة أو زيارة المسجد النبوي أو للسياحة، وبناءً على توصيات الجهات الصحية المختصة بتطبيق أعلى المعايير الاحترازية واتخاذ إجراءات وقائية استباقية في شأن فيروس كورونا ( 19 ـ COVID ) وانتشاره محلياً وعالمياً، بأنها تخضع للتقييم المستمر من قبل الجهات المعنيّة، وتضاف إلى دعم المملكة للإجراءات الدولية كافة المتخذة للحد من انتشار هذا الفيروس.

كما أشاد مجلس الوزراء بالجهود التي تقوم بها وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة الداخلية وهيئة الطيران المدني والجهات الحكومية الأخرى للتصدي للفيروس، ومتابعة أي تداعيات اقتصادية واتخاذ ما يلزم من ترتيبات للتعامل معها.
وفي سياق متصل طمأن معاليه الجميع خلال حديثه للتلفزيون السعودي أمس أن المملكة يوجد بها خبراء على مستوى عال للتعامل مع فيروس كورونا الجديد (COVID – 19)، موضحاً أن هذا الفيروس يعد وباء عالمي، ولا توجد دولة بمعزل عنه، مبيناً أن هناك مراكز أبحاث دولية كثيرة للبحث عن لقاح لفيروس كورونا الجديد.

وأكد معاليه على أهمية التزام أفراد المجتمع كافة باتباع النصائح والمعلومات التوعوية للتعامل مع فيروس كورونا الجديد التي تنشرها حسابات الوزارة الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، لافتاً النظر إلى أن اللجنة المشكلة من المقام السامي والمعنية بمتابعة مستجدات الوضع لفيروس كورونا تواصل اجتماعاتها بشكل يومي لرفع التوصيات وأخذ التدابير اللازمة للحد من الفيروس.
وأهاب معاليه الجميع بالتواصل مع مركز صحة 937 للاستفسارات والاستشارات المتعلقة بفيروس كورونا الجديد