اخر الاخبار

2c99ef9a-9627-4dd5-a2d8-941604746253.jpg
عربي و عالمي
عقوبات أميركية على أفراد وكيانات على صلة بحزب الله
منذ 2 أشهر

أدرجت وزارة الخزانة الأميركية 3 شخصيات لبنانية و12 كياناً على قوائم العقوبات الأميركية بسبب ارتباطهم بمؤسسة "الشهداء" التابعة لحزب الله.

وشملت القائمة قاسم بزي مسؤول عن مؤسسة الشهداء، وجواد محمد شفيق نور الدين المسؤول عن تجنيد المقاتلين وإرسالهم إلى سوريا واليمن، فضلا عن يوسف عاصي مؤسس أتلاس هولدنغ.

كما شملت العقوبات محطات وقود مملوكة لأشخاص تابعين لحزب الله.

وقال بيان وزارة الخزانة الأميركية إن الوزارة مستمرة في إعطاء الأولوية لتعطيل كل ما يخص النشاط المالي لحزب الله بما في ذلك شبكة الدعم المالي.

ودعت إلى الإبلاغ عن أي ممتلكات أو مصالح تخص المستهدفين من وراء هذا التعميم في داخل الأراضي الأميركية أو ما يقع داخل حيازة أو سيطرة أميركيين.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية، فرضت في ديسمبر الماضي عقوبات على شخصيات وشركات لبنانية متورطة بتمويل ميليشيا حزب الله.

وشملت العقوبات في حينه كلا من صالح عاصي، وناظم سعيد أحمد، المتهمين بغسل أموال وتمويل مخططات إرهابية، ودعم حزب الله، بالإضافة إلى المدعو طوني صعب. كما طالت شركات لبنانية متورطة بتمويل حزب الله أيضاً.

إلى ذلك، كان وكيل وزير الخارجية الأميركية للشؤون السياسية، ديفيد هيل، أكد في 22 ديسمبر الماضي، خلال زيارته الرسمية إلى لبنان لأكثر من مسؤول ألا تساهل في ملف حزب الله.

ولم يختلف مضمون زيارة هيل في حينه عن الزيارات الأميركية السابقة للبنان، وأبرزها لوزير الخارجية مايك بومبيو في مارس/آذار من العام الماضي ثم زيارة السفيرين دايفيد ساترفيلد وديفيد شينكر، لجهة إثارة مجموعة من الملفات أبرزها مواصلة فرض عقوبات على حزب الله.