اخر الاخبار

a0f87fdd-2997-4148-8018-28653627134d.jpg
عربي و عالمي
الرئيس الأمريكي يبدأ زيارة إلى الهند
منذ 6 أشهر



وصل الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، صباح الاثنين، إلى الهند في أول زيارة رسمية له إلى هذا البلد الذي أعد له استقبالاً حافلاً.

وهبطت طائرة الرئيس الأميركي عند الساعة 6:05 بتوقيت غرينتش في مطار أحمد آباد الدولي (غوجارات، غربا)، حيث يعقد اجتماعاً مع رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي. ثم يتوجه إلى أغرا لزيارة تاج محل عند غياب الشمس قبل التوجه إلى نيودلهي، حيث تعقد الثلاثاء اجتماعات ثنائية بين مسؤولين أميركيين وهنود.

وتستمر زيارة ترمب يومين، وتهدف إلى تنشيط العلاقات بين أكبر دولتين ديمقراطيتين في العالم، والتي توترت بسبب الخلافات التجارية.

ومن المقرر أن يحضر ترمب برفقة زوجته ميلانيا تجمعاً في استاد ضخم في المدينة، وهي المعقل السياسي لرئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي.

واصطفت حشود خارج الاستاد لتحية الرئيس الأميركي حتى قبل وصوله. ومن المقرر أيضاً أن يشمل استقبال ترمب عرضاً على الطريق وحفل استقبال في استاد للكريكت، يسع 110 آلاف من الحضور، ويقال إنه الأكبر في العالم.

وقبل وصوله كتب ترمب تغريدة بالهندية، قال فيها: "مستعدون للقدوم للهند.. نحن في طريقنا.. سنلتقي مع الجميع بعد ساعات قليلة".

وكوّن مودي علاقة شخصية خاصة مع ترمب ويبذل كل ما في وسعه لإنجاح زيارة الرئيس الأميركي رغم مشكلات تواجه اتفاقاً تجارياً تسعى واشنطن لإبرامه.

وأغلقت السلطات الكثير من الطرق في أحمد آباد، كما أغلقت المتاجر أبوابها وانتشر أفراد الشرطة في الشرفات وعلى أسطح البنايات.

وعادة ما تخرج حشود مؤيدة لترمب في المناسبات الانتخابية أكثر من غيره من المرشحين الرئاسيين، يصل عددها إلى 20 ألف شخص، ولذلك يبدي الرئيس الأميركي، إعجاباً على مضض بقدرة مودي على جمع حشود مؤيدين أكثر منه.