اخر الاخبار

c41684c3-34c3-4dc5-805f-c6ddc4ae9ce5.jpg
زاوية منوعات
هل تفكر في اتباع نظام فيغن النباتي .. هذا ما تحتاج لمعرفته أولاً
منذ 2 أشهر

 تزايد الاعتماد بشكل كبير على النظام الغذائي النباتي الصرف "الفيغن" في السنوات الأخيرة.

وغيرّ تحول المستهلك إلى البدائل ذات الأصل النباتي خيارات الوجبات السريعة. ووفقاً لدراسة أُجريت عام 2017، يفيد 6٪ من المستهلكين الأمريكيين أن لديهم نظام غذائي نباتي، مقارنة بـ 1٪ فقط في العام 2014.

وقالت ريبيكا رويتمان، المتخصصة في علوم التغذية بجامعة كورنيل، إنها قررت اتباع نظام غذائي نباتي صرف لأسباب بيئية وصحية.

ومن جهتها، قالت إيمي كيمبرلين، أخصائية التغذية المسجلة التي قدمت المشورة للعديد من العملاء الذين يرغبون في اتباع نظام "فيغن" النباتي: "منذ سنوات، لم يكن الأمر سائداً، ولكن المزيد والمزيد من الناس يسيرون على طريق نظام غذائي نباتي".

ويختار العديد من الأشخاص اتباع نظام "فيغن" لفوائده الصحية. ووفقاً لشارون بالمر، أخصائية تغذية مسجّلة وخبيرة أغذية نباتية، وجدت الدراسات أن مخاطر الحميات النباتية أقل بالنسبة للعديد من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب، والسكري من النوع 2، والسمنة، والسرطان.

أما الدافع الرئيسي الآخر، فهو حقيقة أن النباتيين لديهم تأثير أقل على البيئة. ومع ذلك، يرغب الآخرون ببساطة في اتباع أسلوب حياة نباتي لأسباب أخلاقية.

والنظام الغذائي النباتي الصرف "فيغن" هو أكثر من مجرد نظام يعتمد على الأكل النباتي.

ويعتمد النظام الغذائي النباتي الصرف "فيغن" على النباتات بنسبة 100٪، مما يعني أنه خالٍ من جميع الأطعمة الحيوانية، بما في ذلك منتجات الألبان (الجبن، والزبادي، والحليب، والقشدة، والزبدة)، والبيض، واللحوم والدواجن أو المأكولات البحرية، وكذلك العسل بالنسبة للعديد من الأشخاص.

ويستثني النظام الغذائي النباتي جميع اللحوم الحيوانية (اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية) ولكنه يسمح بمنتجات الألبان، والبيض، والعسل.