اخر الاخبار

fa73b8e5-ebd5-4532-9725-43ab32387411.jpg
رياضة
ليفربول يتخطى نوريتش ويواصل نتائجه المبهرة بالدوري الإنجليزي
منذ 5 أشهر

حقق فريق ليفربول الفوز الـ17 على التوالي وتغلب على مضيفه نوريتش سيتي 1 /صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في الجولة السادسة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وفي مباراة أخرى فاز بيرنلي على مضيفه ساوثهامبتون 2 / 1.

وسجل ليفربول فوزه الخامس والعشرين هذا الموسم مقابل تعادل وحيد وبسجل خالي من الهزائم.

ورفع ليفربول رصيده في الصدارة إلى 76 نقطة بفارق 25 نقطة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، فيما توقف رصيد نوريتش عند 18 نقطة في المركز العشرين الاخير.

ويدين ليفربول بالفضل في هذا الفوز للبديل السنغالي ساديو ماني الذي سجل هدف الحسم في الدقيقة 78.

وعلى ملعب كارو رود، سيطر ليفربول بشكل كامل على مجريات اللعب في الدقائق الأولى ووصل لمرمى أصحاب الأرض بأكثر من هجمة لكن دون استغلالها على النحو الأمثل.

وكان اليكس تشامبرلين قريبا من افتتاح التسجيل لليفربول في الدقيقة السابعة بتسديدة قوية زاحفة من خارج منطقة الجزاء لكن تيم كرول حارس نوريتش تصدى له بثبات.

واستمر الوضع على ما هو عليه في أول عشرين دقيقة حيث هجمات متتالية من جانب ليفربول يقابلها استبسال دفاعي لأصحاب الأرض لكن دون حدوث أي جديد على مستوى النتيجة.

واجرى نوريتش تغييرا اضطراريا في الدقيقة 26 بخروج سام بيرام للإصابة ونزول جمال لويس بدلا منه.

وحاول نابي كيتا أن يجرب حظه بتسديدة زاحفة من خارج منطقة الجزاء لكن الكرة ضلت طريقها للشباك.

وعلى عكس سير اللعب تماما كاد لوكاس روب أن يتقدم بهدف لنوريتش سيتي في الدقيقة 36 بعدما انفرد تماما بمرمى ليفربول لكنه تباطئ في التسديد ليخرج الحارس البرازيلي اليسون بيكر وينقذ الموقف.

وكان ترينت الكسندر ارنولد قريبا من افتتاح التسجيل لليفربول قبل ست دقائق من نهاية الشوط الأول بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن الكرة مرت قريبة من مرمى نوريتش.

ولم يحدث أي جديد خلال الدقائق الأخيرة رغم السيطرة المطلقة لليفربول لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وبعد مضي ست دقائق من بداية الشوط الثاني كان بمقدور تود كانتويل أن يفتتح التسجيل لنوريتش سيتي عقب هجمة منظمة وصلت له أمام المرمى ليسدد كرة قوية لكنها لمست الشباك من الخارج.

ورد ليفربول بهجمة خطيرة انتهت بتمريرة من محمد صلاح على خط منطقة الجزاء قابلها نابي كيتا بتسديدة صاروخية ولكن حارس نوريتش أبعد الكرة بأطراف أصابعه لضربة ركنية.

وكاد صلاح أن يفك لوغريتمات المباراة أخيرا بتسديدة مباغتة من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس تيم كرول وقف له بالمرصاد.

واوشك الكسندر تيتي على خطف هدف التقدم لنوريتش على عكس سير اللعب بعد تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكن القائم وقف له بالمرصاد.

ونجح البديل السنغالي ساديو ماني في تسجيل هدف التقدم أخيرا لليفربول في الدقيقة 78 بعدما تلقى تمريرة طولية داخل منطقة الجزاء من جوردان هندرسون ليسدد بشكل مباغت إلى داخل الشباك.

ولم يحدث أي جديد على مستوى النتيجة خلال الدقائق الأخيرة ليخرج ليفربول فائزا بهدف ماني.

وعلى ملعب سينت ماري تقدم بيرنلي بهدف سجله آشلي ويستوود في الدقيقة الثانية، وتعادل ساوثهامبتون بهدف سجله داني إنجز في الدقيقة 18 قبل ان يسجل ماتي فيدرا هدف الفوز لبيرنلي في الدقيقة 60.

ورفع بيرنلي رصيده إلى 34 نقطة في المركز العاشر وتوقف رصيد ساوثهامبتون عند 31 نقطة في المركز الثالث عشر.