اخر الاخبار

9195307e-fcee-4663-960a-b48eee5b6e6b.jpg
السعودية
سعود بن نايف يفتتح فعاليات وأعمال الملتقى والمعرض الدولي للسلامة المرورية
منذ 16 أيام

افتتح صاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، اليوم الاثنين، فعاليات وأعمال الملتقى والمعرض الدولي الخامس للسلامة المرورية والذي حمل عنوان (ابتكارات ومبادرات السلامة المرورية لبيئة مجتمعية آمنة ومستدامة) الذي تنظمه الجمعية السعودية للسلامة المرورية (سلامة) بالتعاون مع جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام وشركة أرامكو السعودية ووزارة التعليم و وزارة النقل ولجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية والإدارة العامة للمرور وأمانة المنطقة الشرقية والأمانة العامة للجنة الوزارية للسلامة المرورية وذلك خلال الفترة من 16-18 جمادى الآخرة 1441هـ الموافق 10-12 فبراير 2020م، بمقر فندق ومركز مؤتمرات شيراتون الدمام.

وافتتح سموه المعرض المصاحب الذي شهد مشاركة أكثر من 30 جهة مشاركة وكذلك توقيع 5 اتفاقيات في مجال السلامة المرورية وهي اتفاقية تعاون بين جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل (قسم هندسة النقل والمرور بكلية الهندسة بالجامعة) والمركز الوطني لسلامة الطرق ، واتفاقية تعاون بين المؤسسة العامة لجسر الملك فهد و المركز الوطني لسلامة الطرق، و اتفاقية تعاون بين الجمعية السعودية للسلامة المرورية (سلامة) والمركز الوطني لسلامة الطرق ، واتفاقية تعاون بين الجمعية السعودية للسلامة المرورية (سلامة) و الادارة للتعليم بالمنطقة الشرقية، واتفاقية تعاون بين امانة المنطقة الشرقية و مصنع تكنولوجيا الإشارات المرورية.

وذكر مدير جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل الدكتور عبدالله الربيش، أن تنظيم هذا الملتقى بنسخته الخامسة يأتي امتدادًا واستكمالاً لجهود سابقة بذلتها لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية والجمعية السعودية للسلامة المرورية بالتعاون مع كرسي أرامكو للسلامة المرورية بالجامعة.

وأضاف الدكتور الربيش، أن الجمعية السعودية للسلامة المرورية (سلامة) ومنذ تأسيسها عام 1432هـ سعت كجمعية علمية تحت مظلة الجامعة لتوظيف التخصصات الأكاديمية والعلمية والمهنية التي تزخر بها الجامعة للمساهمة في مجال السلامة المرورية، مبينا أن الملتقى يناقش المواضيع المتعلقة بمجال الحركة والتنقل الذكي والسلامة المرورية، واستخدامات التقنية الحديثة وتطبيقاتها المختلفة، وذلك عبر جلسات ومحاضرات علمية يقودها أكثر من 30 متحدثا من 12 دولة حول العالم، ويصاحب فترة انعقاد الملتقى معرضًا دوليًا يستضيف أكثر من 50 شركة عالمية ستسعى إلى عرض الحلول المبتكرة ومبادرات التقنيات المستقبلية وطرق تطبيقها لتحسين وضع السلامة المرورية على الصعيد الوطني.

من جانبه أشار رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين الناصر، خلال كلمة ألقاها بحفل افتتاح الملتقى، بأنه وحسب أرقام منظمة الصحة العالمية، تتسبب حوادث الطرق في فقدان ما يقرب من مليون وربع المليون إنسان، على مستوى العالم سنويًا، وهناك شخص يموت كل نصف دقيقة بسبب حادث مروري في أحد شوارع العالم، منهم مع الأسف ما يقرب من 6000 حالة وفاة، في وطننا الغالي، وعلى الرغم من هذه الأرقام المخيفة إلا أن هناك جهودًا جبارة وإنجازات في المنطقة الشرقية وعلى مستولى المملكة تبشر بالخير.

وأضاف الناصر أن هذه الجهود والإنجازات الكبيرة الذي تحققت في المنطقة منذ بدء تطبيق إستراتيجية اللجنة السعودية للسلامة المرورية، قبل نحو سبع سنوات بقيادة سمو أمير المنطقة الشرقية، ومشاركة عدد كبير من المسؤولين والمختصين، حيث انخفضت الحوادث المرورية الجسيمة بنسبة 52%، وانخفض عدد المتوفين بنسبة 38%، فيما انخفض عدد المصابين بنسبة 56%، وجاءت المنطقة الشرقية كأقل المناطق على مستوى المملكة، من حيث ارتفاع معدّل الحوادث الجسيمة خلال عام 1440هـ.