اخر الاخبار

46717dc5-32a2-4d42-82fa-cc49de2a2ede.jpeg
عربي و عالمي
الاتحاد البرلماني العربي يرفض أي تسوية غير عادلة للقضية الفلسطينية
منذ 6 أشهر

اختتمت اليوم في العاصمة الأردنية عمّان أعمال الدورة الطارئة الثلاثين للاتحاد البرلماني العربي بمشاركة وفد مجلس الشورى الذي ضم عضوي المجلس الدكتور عيسى الغيث عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد والدكتور فهد العنزي.

وقد أقر المشاركون البيان الختامي للدورة الاتحاد الطارئة الثلاثين والذين أعلنوا فيه رفض الاتحاد البرلماني العربي أي تسوية غير عادلة للقضية الفلسطينية لا يقبل بها الفلسطينيون ولا تنص على حقوقهم التاريخية في قيام دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من يونيو عام 1967.

وعدّ البيان الختامي للمؤتمر أن إعلان الإدارة الأمريكية عن خطتها للسلام هي اتفاق من طرف واحد، لا تمثل خطوة باتجاه الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية الذي تقبل به الشعوب، ويمثل فرصة لمستقبل الأجيال.

وشدد البيان على أن معادلة السلام المنشود لن تكون إلا عبر مفاوضات مباشرة وجادة ومتكافئة وفق مبدأ حل الدولتين، وعلى أسس من التوافق العادل على قضايا الوضع النهائي التي تحصن الحقوق الفلسطينية وتكافئ نضالهم على مدى عمر قضيتهم.

وأكد البيان أن المساس بالقدس والاعتراف بها عاصمة موحدة لدولة الاحتلال تصعيد خطير يهدد أمن المنطقة، ويتركها رهينة الفتن والمطامع، ويقطع الطريق على فرص السلام.