اخر الاخبار

20b44f70-0b52-4eaa-ab66-a504cd53b4d2.jpg
زاوية منوعات
منعاً لنقل العدوى.. روبوتات صينية لفحص مصابي كورونا
منذ 6 أشهر

يسعى الصينيون للاستفادة قدر الإمكان من الذكاء الاصطناعي في مكافحة فيروس "كورونا" والذي أودى حتى الآن بحياة 560 شخصا. وباشر الخبراء الصينيون بتصميم روبوت من شأنه أخذ عينات اللعاب من فم المرضى المشتبه بإصابتهم بالتهاب الرئة الخطير الذي يسببه فيروس "كورونا"، وذلك بعد تسجيل حالات إصابة الأطباء والممرضات بالفيروس الجديد، وبالتالي تجنب الاحتكاك ونقل العدوى من المصابين.

وقالت وكالة "سينخوا" الصينية إن مهمة تصميم الروبوت المذكور أوكلت إلى العلماء في أكاديمية العلوم الصينية والخبراء في بعض الهيئات الحكومية. وأفادت الوكالة بأن الروبوت سيكون عبارة عن يد آلية يمكن التحكم فيها عن بعد، ويمكن للروبوت أخذ عينات اللعاب من فم المريض باستخدام مسحة قطنية خاصة، ما سيجنب الأطباء والممرضات الإصابة بالفيروس.

روبوتات للمكالمات الهاتفية

كما اعتمدت مدينة فوتشو جنوب شرقي الصين، على الذكاء الاصطناعي لمحاربة الفيروس. واستعانت بروبوتات لإجراء مسح لقاطني المدينة ومعرفة حالتهم الصحية. وتلقى العديد من المواطنين سلسلة من المكالمات طرح عليهم خلالها أسئلة عبر الهاتف مثل "هل اتصلت مع حالات فيروس كورونا مؤكدة؟ هل لديك أعراض مثل السعال والحمى؟"

ويتم إجراء المكالمات الهاتفية بواسطة الروبوتات. بالتعاون مع شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة بايدو، حيث أنشأت الحكومة المحلية نظام "تسانغشان الذكي". ومع استمرار تفشي فيروس كورونا الجديد، يتم تقديم الروبوتات لإجراء مكالمات للمساعدة في الوقاية من فيروس كورونا الجديد.

وقال لين هوي، نائب مركز تسانغشان الذكي، إن منصة الذكاء الاصطناعي ستجري مكالمات هاتفية فردية لمجموعات محددة وتجمع المعلومات لتحليل التقارير وتشكيلها. وأضاف أنه "بإمكان الروبوتات إجراء أكثر من 5000 مكالمة هاتفية في الساعة، مما يحسن بشكل كبير من كفاءتنا في مراقبة المرض"، مضيفا "بمساعدة تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، يمكن أن يكون لدينا فكرة واضحة عن صحة المواطنين وتقديم التوجيه للمرضى المحتملين." وأشار لين إلى أن المنصة أجرت بالفعل تجربة لمدة يومين وأجرت نحو 30 ألف مكالمة للمقيمين.