اخر الاخبار

c0fe6d05-ec4f-472e-91e5-59cccdf11cac.jpg
زاوية منوعات
حادثة صادمة.. ممرضة حاولت تسميم رضّع بهذه الطريقة!
منذ 5 أشهر

أوقف القضاء الألماني ممرضة للاشتباه في أنها حقنت أطفالاً خدجاً بالمورفين في محاولة لتسميمهم من دون أن تنجح في قتلهم.

وقال المدعي العام في مدينة أولم في جنوب ألمانيا حيث جرت الحادثة خلال مؤتمر صحافي "صدرت مذكرة توقيف في حق ممرضة بتهمة محاولة قتل وإلحاق إصابات خطرة في خمس قضايا".

تصرفت عمداً

وأوقفت الممرضة على ذمة التحقيق الأربعاء ويشتبه في أنها "تحركت عمدا" على ما أضاف المدعي العام مشددا على أنها كانت تدرك أنها تعرض الأطفال لخطر الموت.

في المقابل، تنفي الممرضة أن تكون أقدمت على ذلك كما قال المدعي العام.

هذا وتفيد السلطات بأن الأمر جرى ليل 19-20 كانون الأول/ديسمبر الماضي.

مشكلات حادة في التنفس

وقد عانى خمسة أطفال خدج في مستشفى المدينة تراوح أعمارهم بين يوم واحد وخمسة أسابيع، "بالتزامن تقريبا" مع مشكلات حادة في التنفس كان من شأنها أن تؤدي إلى الوفاة لكنهم أنقذوا بفضل تدخل الطاقم الطبي على وجه السرعة.

وظن المستشفى أولا أن الأمر عائد إلى عدوى إلا أن تحاليل البول استبعدت ذلك، على ما قال قائد الشرطة برنارد فيبر خلال المؤتمر الصحافي.

كما أظهرت التحاليل وجود أثر لمادة المورفين مع أن رضيعين من الخمسة ما كان يفترض أن يحصلا على هذه المادة، ما دفع المستشفى إلى إبلاغ الشرطة في 17 كانون الثاني/يناير.

إبرة تحوي حليب أم

هذا وعمد المحققون الثلاثاء إلى تفتيش مقتنيات وخزائن الأشخاص الحاضرين في تلك الليلة واكتشفوا في خزانة الممرضة إبرة تحوي حليب أم.

وأوضح فيبر أن التحاليل أظهرت وجود مادة المورفين في الإبرة.

وأكد المستشفى أن الأطفال لن يعانوا من أي آثار جراء الحادث مقدما اعتذاره للأهالي.

وسجلت فضائح كثيرة في مستشفيات ألمانية في السنوات الأخيرة. فقد حكم في حزيران/يونيو الماضي على ممرض سابق بالسجن مدى الحياة بعد إدانته بتهمة قتل ما لا يقل عن 85 مريضا في مستشفيين في شمال غرب ألمانيا.

ويحاكم راهنا ممرض سابق في ميونيخ بتهمة قتل 6 مرضى على الأقل بجرعة زائدة من الأنسولين.