اخر الاخبار

3db4b3a2-6dc1-401d-b059-f192b210d37f.jpeg
عربي و عالمي
صندوق التنمية السعودي وجامعة الخليج يوقعان اتفاقية تمويل إنشاء مدينة الملك عبدالله
منذ 5 أشهر

رعى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة البحرين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن أحمد بن عبدالعزيز آل سعود، يوم امس الأربعاء مراسم حفل توقيع اتفاقية تمويل إنشاء مباني مستشفى مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الطبية بمملكة البحرين، والتي وقعت بين صندوق التنمية السعودي وجامعة الخليج العربي، في حفل حضره رئيس المجلس الأعلى للصحة بمملكة البحرين معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة، و وزير التربية والتعليم رئيس مجلس التعليم العالي الدكتور ماجد بن علي النعيمي، و وزيرة الصحة بمملكة البحرين فائقة بنت سعيد الصالح. حيث وقع اتفاقية التمويل نائب الرئيس والعضو المنتدب لصندوق التنمية السعودي الدكتور خالد بن سليمان الخضيري، ورئيس جامعة الخليج العربي الدكتور خالد بن عبدالرحمن العوهلي.

وتأتي هذه الاتفاقية لتعلن عن بدء المرحلة الفعلية لبناء المدينة، خلال 30 شهراً من تاريخ توقيعه، حيث من المتوقع تشغيل المشروع في بداية عام 2022م.

وخلال حفل التوقيع ألقى وزير التربية والتعليم رئيس مجلس التعليم العالي كلمةً أكد فيها أن إنشاء مشروع مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الطبية على أرض مملكة البحرين، يُجسد ما بين البلدين الشقيقين، المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، من أواصر المحبة والإخاء، في إطار ما يجمعهما من تعاون وثيق، ومصير مشترك، وطموحات تجسدت عبر مراحل التاريخ المختلفة، من خلال العديد من المشروعات والبرامج المشتركة، والتي من أهمها جامعة الخليج العربي، التي تتشرف مملكة البحرين باحتضانها، بوصفها نموذجًا مشرقًا للتعاون الخليجي المثمر.

وقال الوزير " نستذكر بكل الاعتزاز المبادرة الكريمة بإنشاء هذه المدينة الطبية، والتبرع السخي لإنشائها، من المغفور له بإذن الله تعالى الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه، إضافةً إلى المبادرة الملكية السامية من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ، بتخصيص أرض لاحتضان هذا المشروع الكبير، تبلغ مساحتها مليون مترًا مربعًا، مثمنًا في الوقت ذاته دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه لإنشاء هذه المدينة المتطورة".

من جانبه قال رئيس جامعة الخليج العربي الدكتور خالد بن عبدالرحمن العوهلي إن جامعة الخليج العربي تحتفل اليوم بتدشين المرحلة الفعلية من مراحل بناء مشروع مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الطبية في مملكة البحرين وهي مرحلة بناء منشئات المدينة الطبية الجامعية التي تعكس جانباً من أوجه الرؤية الاستراتيجية للتعاون المشترك بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين. معبراً في الوقت ذاته شكره وامتنانه لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله و رعاه على ما تقدمه حكومة المملكة العربية السعودية من دعم و مساندة للجامعة و تمويل مشروع المدينة الطبية من خلال الصندوق السعودي للتنمية. كما رفع الدكتور العوهلي شكره وتقديره لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة لرعايته الكريمة للجامعة، ولاستضافة مملكة البحرين لجامعة الخليج العربي وتوفير كل ما تحتاج إليه الجامعة وعلى تفضله بهبة الأرض لبناء مشروع المدينة الطبية.

وأشار الدكتور خالد العوهلي أن المشروع مر بعدة مراحل سبقت هذه المرحلة حيث تمثلت المرحة الأولى بقيام الجامعة بإعداد دراسة لتحديد مكونات المدينة الطبية والتخصصات التي يجب أن تستضيفها لخدمة مجتمع مملكة البحرين، شارك في إعدادها مجموعة واسعة من الأطباء من جميع مؤسسات البحرين الصحية وعدد كبير من الخبراء الخليجيين والعالميين لضمان أن يكون مستشفى الـملك عبدالله بن عبدالعزيز الأكاديمي صرحاً علاجياً وتعليمياً على مستوى عالمي، ورافداً للمنظومة الصحية في مملكة البحرين.

وتابع الدكتور العوهلي، شهدت المرحلة الثانية اختيار شركة الخدمات الاستشارية السعودية لإنجاز أعمال التصاميم والأشراف على تنفيذ مدينة الملك عبدالله الطبية، بالتعاون مع شركة استرالية. وتقرر في هذه المرحلة أن يتكون مستشفى مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الطبية من 288 غرفة مرضى منفصلة و74 عيادة و17 غرفة عمليات ومختبراً حديثاً ومركزاً للتصوير الإشعاعي مزوداً بأحدث آلات التصوير الـمقطعي، إلى جانب تزويد المستشفى بمركز للطوارئ مع مهبط لطائرة الهليكوبتر ومركزاً للعـلاج الطبيعي. كما أعدت جامعة الخليج العربي دراسة أخرى لتحديد برنامج مساحي للوظائف المختلفة التي تتكون منها بقية مرافق المدينة.

وواصل الدكتور العوهلي، تم في المرحلة الثالثة توقيع جامعة الخليج العربي عقود الأعمال التأهيلية لمشروع المدينة على مساحة مليون متر مربع، حيث شملت أعمال التأهيل الأساسية لأرض المشروع. فيما بادرت حكومة مملكة البحرين بتولي تنفيذ البنية الأساسية لمشروع المدينة.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الطبية بجامعة الخليج العربي يجسد نموذجاً لأواصر الأخوة والمودة بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، إذ جاء هذا المشروع بعد توجيه المغفور له بإذن الله تعالى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود في زيارته التاريخية لمملكة البحرين ببناء مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الطبية وتتبع جامعة الخليج العربي بمبلغ مليار ريال سعودي. وقال المغفور له إن هذه الـمدينة الطبية هي هدية من الشعب السعودي للشعب البحريني الشقيق ولخدمة الـمجتمع الخليجي، وآزره بذلك أخيه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الذي تبرع بأرض بمساحة مليون متر مربع لبناء المدينة، تقع جنوبي مملكة البحرين.