اخر الاخبار

6d1c3459-f0bb-47d6-b3e3-6c2247091926.jpg
عربي و عالمي
كورونا يجبر الفرق الطبية بالصين على ارتداء حفاضات لعدم امتلاكهم وقتا لدخول المرحاض
منذ 22 أيام

كشفت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، حالة من الذعر تسود مدينة ووهان الصينية، وخاصة بعد إصدار الأوامر بقطع وسائل المواصلات من والى المدنية وكذلك الطائرات ، وذلك لحظر انتقال المرضى وعدم انتشار الفيروس إلى أماكن أخرى في العالم.

وقد ظهر شريط فيديو مؤلم لطبيب ينهار على الأرض حيث كشفت بعض اللقطات عن الذعر الكامل داخل مستشفيات ووهان، بعد وفاة العديد من المرضى وكذلك وفاة طبيب يبلغ من العمر 62 عاما كان يعالجهم، مع وجود ممرات مزدحمة.

وفي مقطع الفيديو ظهر أعضاء بالفريق الطبي يصرخون على المرضى لتهدئة أنفسهم، بينما يحاول المسعفون جاهدين احتواء الموقف، وقد ذُكر أن بعض أعضاء الفرق الطبية ارتدوا حفاضات لأنهم لا يملكون الوقت الكافي لاستخدام المرحاض وسط الذعر.

ويخضع حوالي 56 مليون شخص الآن لقيود على تنقلهم مع توسيع السلطات لحظر السفر في مقاطعة هوبي بوسط البلاد، والتي تؤثر الآن على 18 مدينة.

وفقاً لتقرير منظمة الصحة العالمية، تم الإبلاغ عن حوالي 581 حالة مؤكدة من فيروس كورونا البشري في جميع أنحاء العالم، تم الإبلاغ عن 571 منها من الصين، كما تم الإبلاغ عن حالات انتشار الفيروس من دول أخرى مثل تايلاند، وهونج كونج، واليابان، والولايات المتحدة.

من جانبها تقوم منظمة الصحة العالمية (WHO) بتوجيه البلدان التي انتشر فيها المرض، حول كيفية التعامل مع المصابين بالفيروس وعلاجهم.

ويعتقد الباحثون الطبيون أن هذا الفيروس الجديد ينتمي إلى عائلة فيروس كورونا المسبب لمرض الالتهاب الرئوي الحاد سارس، الذي تسبب في حدوث وباء في عام 2003، وقد اكتشفوا أيضًا أن الفيروس قد انتشر إلى البشر من المنتجات الحيوانية، أو المأكولات البحرية المتوفرة في سوق الصين.

ما هو فيروس كورونا؟

فيروس كورونا البشري هو نوع من الأمراض الحيوانية المنشأ التي تنتشر العدوى من الحيوانات إلى البشر، وهناك حوالي 6 فيروسات كورونا حددها العلماء حتى الآن، وتؤثر على البشر، وتتسبب في أعراض خفيفة إلى شديدة.

وقالت منظمة الصحة العالمية، إنه تم إعطاء اسم "كورونا" للفيروس بناءً على شكله عند رؤيته من مجهر إلكتروني، وغالبًا ما يصاب الأشخاص بفيروس كورونا في مرحلة ما من حياتهم، ويتعافون وقد يصابون مرة أخرى بعد بضعة أشهر.

علاج فيروس كورونا البشري

لم يتم اكتشاف العلاج الدقيق لفيروس كورونا البشري بعد، وهناك العديد من اللقاحات للمساعدة في العلاج لا تزال قيد التطوير، ومع ذلك، هناك العديد من طرق العلاج الداعمة والأدوية التي يمكن وصفها بدون وصفة طبية والتي يمكنها علاج الأعراض الخفيفة إلى المتوسطة، على سبيل المثال، أدوية علاج الألم والحمى والتهاب الحلق.