اخر الاخبار

a6b9f3b8-b618-4d19-bf7c-503900b520ee.jpg
اقتصاد
مستثمرو العملات يبحثون عن ملاذات آمنة من الفيروس المميت
منذ 3 أشهر

تراجع الدولار الأميركي مقابل الين الياباني الذي يعد ملاذاً آمناً وسط قلق المستثمرين من أن انتشار فيروس ظهر في الصين قد يضر بالسفر والطلب الاقتصادي.

وأكدت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها حالة إصابة أميركية ثانية بالفيروس التاجي القادم من الصين، وقالت إنه يجري فحص ما قد يصل إلى 63 حالة محتملة مع استمرار انتشار المرض المميت أحيانا في أنحاء العالم.

أودى الفيروس المكتشف حديثاً بحياة 26 شخصاً وأصاب أكثر من 800. وحتى الآن، تركزت حالات الإصابة وجميع الوفيات في الصين، حيث فرضت السلطات قيوداً صارمة على السفر والتجمعات.

وأمام الين، الذي يستقطب المستثمرين في أوقات الضغوط الجيوسياسية أو المالية نظراً لوضع اليابان كأكبر دائن في العالم، تراجع الدولار 0.22% إلى 109.24 ين.

وقال رونالد سيمبسون، العضو المنتدب لبحوث العملات العالمية لدى أكشن إيكونوميكس، في مذكرة، "الطلب على الملاذات الآمنة هو المحرك الرئيسي نهاية الأسبوع.. الأعصاب ازدادت توترا، إذ يبدو أن تفشي الفيروس التاجي يتفاقم".

وساعدت جاذبية الدولار كملاذ آمن على تعزيز العملة قرب ذروة ثمانية أسابيع مقابل اليورو، الجمعة.