اخر الاخبار

72961020-fe16-4204-bc7e-0e047c5a1150.jpg
زاوية منوعات
مشاهدة برامج الطهي تشجّع الأطفال على الطعام الصحي
منذ 6 أشهر

وجدت أبحاث أوروبية جديدة أن مشاهدة الأطفال لبرامج الطهي، التي تعرض أطعمة صحية يمكن أن تؤثر على اختياراهم للأطعمة، كما أنها تساعدهم في غرس عادات صحية تستمر معهم حتى مرحلة البلوغ. وجنّدت الدراسة الجديدة، التي أجراها باحثون في جامعة تيلبورغ، وجامعة رادبود بهولندا، 125 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 10 و12 عاما من خمس مدارس في هولندا، وطلبوا منهم مشاهدة 10 دقائق من برنامج الطبخ التلفزيوني الهولندي المصمم للأطفال. وبعد مشاهدة البرنامج، طُلب من الأطفال اختيار وجبة خفيفة صحية، مثل التفاح أو قطع من الخيار، أو وجبة خفيفة غير صحية، مثل الرقائق أو المعجنات المملحة، كمكافأة للمشاركة في الدراسة. وأظهرت نتائج الدراسة، التي نشرت في مجلة Journal of Nutrition Education and Behaviour، أن الأطفال الذين شاهدوا حلقة من البرنامج، الذي تضمن طعاما صحيا كانوا أكثر عرضة بنسبة 2.7 مرة لاختيار طعام صحي كوجبة خفيفة، مقارنة بأولئك الذين شاهدوا حلقة مختلفة من العرض تتضمن طعاما غير صحي. وقال مؤلف الدراسة د. فرانس فولكفورد: «تشير نتائج هذه الدراسة إلى أن برامج الطهي يمكن أن تكون أداة واعدة لتشجيع التغييرات الإيجابية في التفضيلات والمواقف والسلوكيات المتعلقة بالأطفال». وأضاف أن مشاهدة الاطفال للبرامج التلفزيونية التي تعرض الاطعمة الصحية تتأثر بشدة بسمات شخصيتهم، على سبيل المثال، ان الأطفال الذين لا يحبون الأطعمة الجديدة هم أقل اقبالا على الأطعمة الصحية. ولاحظت الدراسة انه مع تقدم الأطفال في العمر، بدأوا يشعرون بمسؤولية أكبر عن اختياراتهم الغذائية، وقد تؤثر المعلومات التي تعلموها كأطفال الآن على عاداتهم الغذائية، مشيرة الى ان الباحثين وجدوا ان مشاهدة البرامج التي تحتوي على خيارات صحية لا يزال من الممكن أن يكون لها تأثير إيجابي على سلوك الأطفال، حتى لو لم تجر رؤية التأثير على الفور. ولفت فولكفورد الى أن احتمال استهلاك الفواكه والخضروات بين الشباب والبالغين يرتبط ارتباطا وثيقا بمعرفة كيفية تحضير معظم الفواكه والخضروات، مشيرا الى انه يمكن أن تؤثر زيادة مهارات الطهي لدى الأطفال بشكل إيجابي على استهلاكهم للفواكه والخضروات بطريقة ستستمر إلى مرحلة البلوغ.