اخر الاخبار

ce4e5f34-aacd-46b7-8d59-276174252d92.jpeg
عربي و عالمي
عناصر حزبية تعتدي على متظاهرين
منذ 24 أيام

شهد محيط "مجلس الجنوب" المحسوب على رئيس البرلماني اللبناني، نبيه بري، الجمعة اعتداء على عدد من المتظاهرين الذي نفذوا وقفة احتجاجية أمام المجلس، الذي يعنى بتنفيذ أعمال إعمار جنوب لبنان.

وأقدم عناصر حزبيون تابعون لحركة أمل (التي يتزعمها بري، حليف حزب الله) على ضرب المحتجين بالعصيّ، ما أدى إلى وقوع أكثر من 15 جريحاً من المحتجين.

وكان عدد من المتظاهرين نفّذوا مسيرة تحت عنوان "جولة لكشف حساب على مزاريب الهدر"، تتضمن 3 محطات: مجلس الجنوب، ومجلس الإنماء والإعمار، وصندوق المهجرين.

كما وثق عدد من الناشطين تعرّض المتظاهرين للضرب. وأظهرت مقاطع مصورة عناصر حماية المجلس يحملون العصيّ متوجهين نحو المتظاهرين، مهددين ومكيلين لهم الشتائم. وتعرضت إحدى المحتجات للضرب، بحسب ما بيَّن أحد الفيديوهات.

في المقابل، دان وزير الداخلية محمد فهميما وصفه بـ "الأسلوب الهمجي الذي تعرض له معتصمون ومتظاهرون سلميون بينهم سيدات وهم في طريقهم ظهر الجمعة الى الاعتصام أمام مجلس الجنوب"، مؤكداً أن "الأجهزة الأمنية المختصة لن تتوانى في ملاحقة المعتدين وتحديد هوياتهم، وباشرت على الفور التحقيقات اللازمة لمعرفة خلفية وأهداف الاعتداء على المتظاهرين والمعتصمين وإحالتهم الى القضاء المختص لاتخاذ المقتضى القانوني".