اخر الاخبار

606d2e71-7283-415c-a6d9-dba2eeeb5f5a.jpg
اقتصاد
ليبيا.. إقفال الموانئ يعطل إنتاج 700 ألف برميل نفط يومياً
منذ 8 أشهر

أوقفت موانئ في شرق ليبيا صادرات النفط الخام فيما يقلص إنتاج البلاد بأكثر من النصف ويزيد التوتر قبل قمة في ألمانيا لبحث الصراع الليبي.

وتحدثت مصادر عن إغلاق أغلب حقول وموانئ تصدير النفط الليبي بسبب احتجاجات شعبية ضد جلب مقاتلين من سوريا وقوات تركية بطرابلس.

واقتحم رجال قبائل في مناطق تسيطر عليها قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة اللواء خليفة حفتر، ميناء الزويتينة النفطي وأعلنوا إغلاق كل الموانئ الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني.

وقال أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الوطني للصحافيين في وقت لاحق إن "الشعب الليبي هو الذي أقفل الموانئ النفطية والحقول ومنع تصدير النفط".

وقال مصدر في المؤسسة الوطنية للنفط، إن الجيش الوطني الليبي وحرس المنشآت النفطية في شرق البلاد أمرا بإغلاق الموانئ. وأكد حرس المنشآت النفطية وقف الصادرات.

وقُدر إنتاج النفط الليبي بنحو 1.3 مليون برميل يوميا قبل إغلاق الموانئ. ويقدر حجم الإنتاج الذي يتعطل من إغلاق الموانئ بنحو 700 ألف برميل يومياً، لكن مصادر تحدثت عن إغلاق غالبية الموانئ ما يهدد بتعطل أكثر في الإمدادات.

وفي وقت سابق، قال شيوخ القبائل المتحالفون مع حفتر إن حكومة فائز السراج متهمة باستخدام إيرادات النفط لدفع أجور لمقاتلين أجانب، في إشارة إلى قرار تركيا إرسال جنود ومقاتلين من سوريا إلى غرب ليبيا.

ويمثل إغلاق الموانئ عقبة أمام نجاح مؤتمر برلين المزمع يوم الأحد والذي من المتوقع أن يشارك فيه حفتر ورئيس وزراء الحكومة فائز السراج وداعموهما الأجانب والقوى الغربية.

والقمة التي تعقد على مدى يوم واحد هي الأحدث بعد سلسلة من المؤتمرات والمفاوضات الفاشلة الرامية لإرساء الاستقرار في ليبيا.

وحذرت المؤسسة الوطنية للنفط في وقت سابق من إغلاق الموانئ في شرق ليبيا.