اخر الاخبار

fdb17ac2-8c74-400f-b4d5-18f57c18c2e8.jpg
زاوية منوعات
دراسة: بكتريا الأمعاء تقاوم الإصابة بـ «شلل الرعاش»!
منذ 2 أشهر

كشفت دراسة علمية حديثة، أن البكتريا الموجودة بالقنوات الهضمية بإمكانها مكافحة مرض «شلل الرعاش»، وذلك عبر تقليل تراكم بروتين «ألفا سينوكلين» السام والمرتبط بالمرض. بالاستناد إلى نتائج الأبحاث السابقة، هناك ارتباط وثيق بين وظائف المخ وبكتيريا الأمعاء. على هذة الخلفية، كشفت الدراسة الحديثة أن هذه البكتيريا تمنع تكتلات البروتين السام، باعتبارها إحدى المواد الكيميائية الرئيسية التي تعمل على تنظيم الحركة. على هذا النحو، يمكن لهذه الاستنتاجات أن تمهد الطريق للدراسات المستقبلية عبر قياس مدى تأثير المكملات الغذائية الفعالة، مثل البروبيوتيك، على الحد من الإصابة بمرض «شلل الرعاش». تتمثل أسباب الإصابة بالمرض المزمن في تحطم خلايا عصبية داخل الدماغ ببطء، وينتج ذلك عبر انخفاض مستويات «الدوبامين» الذي يؤدي بدوره إلى حدوث أعراض مرض «شلل الرعاش»، بما في ذلك التجمد والهزات وبطء الحركة، مع العلم، أن الأعراض تبدأ في عضو واحد من الجسم ثم تزداد سوءًا، قبل أن تمتد التأثيرات إلى أعضاء أخرء من جسم الإنسان - وفقًا لـ «ميديكال إكسبريس». في هذة الدراسة، عمل باحثون من جامعتي «أدنبره» و«دندي» على إجراء تعديل وراثي لـ «دودة مستديرة» بهدف إنتاج نسخة بشرية من بروتين «ألفا سينوكلين» المتسبب في الإصابة بالمرض. بعد ذلك، قاموا بتغذية هذه الديدان عبر أنواع مختلفة من «البروبيوتيك» للتأكد من التأثير الإيجابي لبكتريا الأمعاء في الحد من تكوين تلك التكتلات البروتينية السامة. وجد الباحثون، أن «البروبيوتيك» له تأثير وقائي ملحوظ ضد تراكم هذا البروتين، فضلًا عن قدرة بكتريا الأمعاء في الحد من تكتلات «ألفا سينوكلين» السامة، وذلك عبر إنتاج مواد كيميائية مُعالجة للإنزيمات الموجودة في الخلايا الدهنية .0%