اخر الاخبار

86f4ec65-5304-4d1f-b61e-912b1bf0f432.jpg
زاوية منوعات
البطيخ.. مكمل غذائي جديد يحارب الدهون والسكريات
منذ 2 أشهر

دراسة جديدة وفريدة أجراها فريق بحثي في جامعة ولاية أوريغون الأميركية حول الفوائد الصحية لتناول البطيخ على شكل مكملات غذائية، والتي من الممكن أن تساعد على تجنب الآثار الصحية الضارة لنظام غذائي غير صحي. وكانت هذه الدراسة قد أُجريت داخل مختبر، حيث تم إطعام مجموعة من فئران التجارب البالغة من العمر 10 أسابيع إما بنظام غذائي قليل الدسم أو غني بالدهون خلال فترة 10 أسابيع. وفي الوقت ذاته تغذت مجموعات من الفئران البدينة على مكملات البطيخ في شكل مسحوق مصنوع نتيجة عملية تجفيف بالتجميد. هذا، وقد كانت كمية مكملات الحشو الداخلي للبطيخ المكافئة تعادل ½1 ما يمكن أن يتناوله الإنسان يوميا، أما مكملات قشرة البطيخ، فتعادل الكمية الموجودة في مكملات الألياف الغذائية العادية. في بداية التجربة ونهايتها، سجل الباحثون وزن الجسم وتحمل الجلوكوز- وهو اختبار يقيس تجاوب الجسم للسكر (الجلوكوز)، ويمكن أن يُستخدم للكشف عن الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري- لكل فأر. وكان لدى الفئران التي تم إطعامها نظاما غذائيا غنيا بالدهون مع إضافة مكملات البطيخ مستويات أفضل للجلوكوز في الدم من الفئران في النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون فقط. وقد يكون ارتفاع مستوى السكر في الدم مؤشرا على داء السكري من النوع الثاني، وهو مرض لا ينتج فيه الجسم ما يكفي من الأنسولين أو يستخدمه بشكل صحيح، وهو هرمون يحول الطعام إلى طاقة. والنوع الثاني هو الشكل الأكثر شيوعا لمرض السكري في الولايات المتحدة. Volume 0%   في هذا التقرير الذي نشره موقع Medical xPress، يشير نيل شاي -أستاذ العلوم الغذائية بكلية العلوم الزراعية في جامعة ولاية أوهايو الأميركية- إلى أنه على الرغم من أن مجموعتي الفئران تأكلان نفس الكمية من الدهون والسكر، فإن استهلاك جرعة واحدة ونصف من المكملات التي تحتوي على الحشو الداخلي للبطيخ أو 2 في المئة من مكملات القشرة الغنية بالألياف له العديد من الفوائد من أهمها تجنب الآثار الصحية الضارة التي تترتب على تناول كميات كبيرة من الدهون والسكريات.