اخر الاخبار

a7549caf-a988-4949-9005-9f5500a835cd.jpg
اقتصاد
ينبع: 3 أسباب وراء صعود أسعار الأسماك
منذ 2 أشهر

أدى انخفاض درجات الحرارة وبرودة الأجواء وزيادة طلب المطاعم والإجازة المدرسية إلى زياة مؤشر أسعار الأسماك بينبع خلال الأيام الماضية بشكل ملحوظ، ليلامس سقف 1000ريال للشكة «الربطة» لأسماك الهامور، والناجل، وشريفي، والترابانيح بارتفاع أربعة أضعاف عن الأسعار المعتادة. 

وقال شيخ الصيادين بينبع وديع علام: «توجد عدة عوامل تسببت بالارتفاع، والصياد غير معني بها بشكل مباشر بل يعتبر الصياد أحد المتضررين، ولا أقول هذا دفاعا عن الصيادين، بل لأنها الحقيقة ففي فصل الشتاء لا يخرج الصيادون للصيد بشكل مستمر بسب تقلبات الأحوال الجوية، وخطورة البحر في هذه الأوقات ومنع حرس الحدود القوارب من الإبحار في مثل هذه الظروف، وبالتالي الصياد يكون بلا دخل ويتحمل تكلفة ذلك لوحده». وأضاف: «هناك طلب متزايد على الأسماك، والمعروض منها قليل جدا فتكون الأسعار مبالغ فيها كون البيع في ينبع يعتمد على المزايدة في عملية البيع والشراء، والأسباب تتلخص في برودة الأجواء وزيادة الطلب من قبل المطاعم الكبيرة بينبع والمدينة المنورة، إضافة إلى زيادة أعداد الزوار والمصطافين في الإجازة المدرسية إلى ينبع.