اخر الاخبار

5de4f5ca-e8b2-49f9-9972-62487995a29c.jpg
اقتصاد
وسيلة جديدة تقطع المسافة بين أبوظبي وجدة في 48 دقيقة فقط
منذ 2 أشهر

أكد جاي والدر، الرئيس التنفيذي لـ "فيرجن هايبرلوب ون" أن التكنولوجيا التي تقدمها شركته قادرة على التنقل بين المدن في المنطقة بسرعات فائقة، وأنها قادرة، على سبيل المثال، على قطع المسافة بين أبوظبي وجدة في غضون 48 دقيقة فقط، مشيراً إلى أن هذه التكنولوجيا نجحت في استقطاب اهتمام عددٍ من كبريات الشركات في دولة الإمارات، بما في ذلك "دبي العالمية".

وقال والدر في بيان صحافي أمس على هامش مشاركة "فيرجن هايبرلوب ون" في "القمة العالمية لطاقة المستقبل"، الحدث الأبرز الذي يُعقد ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة إنه "في الوقت الذي تعاني المدن من جميع أنحاء العالم وطأة ظاهرة التغير المناخي، فإن ذلك يتطلب منا أن نتبنى حلولاً فعّالة لتخفيف آثارها".

ويعد قطاع التنقل أحد أكبر المجالات التي تتطلب بذل الجهود من أجل احتواء تأثير هذه الظاهرة عليها. ولم يشهد هذا القطاع إلا تحسناً محدوداً منذ بدء انتشار شبكات السكك الحديدية والنقل التجاري الجوي.

ونحن في "فيرجن هايبرلوب ون" ملتزمون بتحقيق قفزة هائلة على صعيد التخلص من الآثار الناجمة عن التنقل براً وجواً وبالسكك الحديدية، على نحو لا يمكن لأي تكنولوجيا أخرى أن توفره. وبحسب تقديراتنا، فإن مركبة الهايبرلوب أكثر كفاءة في استهلاك الوقود بنسبة 50% من القطارات فائقة السرعة، وبمقدار 10 مرات مقارنة بالتنقل جواً.