اخر الاخبار

02d23f79-10ba-4675-a980-e03960899098.jpg
زاوية منوعات
الزبادي والفواكه معاً يؤثران في الجينات الحيوية
منذ 4 أشهر

تناول الفواكه والزبادي بشكل فردي يعتبر من الأغذية الصحية التي يُنصح بتناولها يوميًا، فالفاكهة تعتبر مصدراً ممتازًا لمضادات الأكسدة والبروبيوتيك والبوليفينول، والتي من شأنها أن تعزز صحة الجهاز الهضمي. فعلى سبيل المثال في حالة ارتفاع ضغط الدم، يوصي أطباء التغذية باتباع نظام غذائي لوقف ارتفاع ضغط الدم، والذي يكون عبارة عن خليط غذائي يتضمن الخضروات والفاكهة لأنها تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم وكذلك منتجات الألبان لأنها تحتوي على مادتي المغنيسيوم والكالسيوم. أما اللبن (الزبادي)، من ناحية أخرى، فهو مصدر جيد لبروتين الألبان والكالسيوم والمغنيسيوم وفيتامين بـ12 وحمض اللينوليك المترافق، والأحماض الدهنية الرئيسية الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي على مكونات بكتيرية مفيدة، مما يجعله مصدراً محتملاً للبروبيوتيك. نشر موقع Oxford Academic تقريرًا حول فوائد تناول الفاكهة والزبادي. فمن المعروف لفترة طويلة أن الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان هي مكونات صحية لأي نظام غذائي، كما يتضح من إدراجها في أدلة الأغذية الوطنية والمبادئ التوجيهية الغذائية في العديد من دول العالم. هذا، ويمكن أن يؤدي الجمع بين تناول الزبادي والفاكهة إلى توفير البروبيوتيك، والبريبايوتك، والبروتين عالي الجودة، والأحماض الدهنية المهمة، ومزيج من الفيتامينات والمعادن التي من شأنها أن تعزز الصحة العامة لجسم الإنسان. جدير بالذكر أن زيادة استهلاك الزبادي ترتبط بتخفيض الوزن وزيادة معدل الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري، في حين أن الفاكهة تؤدي إلى تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. ومن ثم، يُنصح بتناول الزبادي والفاكهة معًا لأنهما يؤديان إلى فوائد صحية مجتمعة من خلال تأثيراتهما المحتملة في الجينات الحيوية والنباتية. وعلاوة على ذلك، فإن الاستعاضة عن الوجبات الخفيفة عالية الطاقة والسعرات، والتي تعتبر غير مغذية بتناول الفاكهة والزبادي معًا يمكن أن تقلل الرغبة في تناول تلك الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية.