اخر الاخبار

69088ef7-a464-42e5-ade2-990c96010bc6.png
زاوية منوعات
أطعمة محددة تساعد إضافتها إلى نظامك الغذائي في خفض ضغط الدم المرتفع
منذ 15 أيام

تناقش الدراسات وخبراء الصحة أهمية أطعمة "ريسفيراترول"، التي يمكن أن تساعد في خفض ارتفاع ضغط الدم. فما هي الأطعمة الغنية بالريسفيراترول للمساعدة في تقليل المخاطر؟.

يعد ارتفاع ضغط الدم حالة يكون فيها ضغط الدم في الشرايين مرتفعا بشكل مستمر. وإذا تركت دون علاج، يمكن أن تؤدي إلى أمراض القلب والدورة الدموية مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية. ولحسن الحظ، يمكنك عكس ارتفاع ضغط الدم عن طريق إجراء تغييرات صحية في نمط الحياة، بما في ذلك إضافة أطعمة محددة إلى نظامك الغذائي.

وأظهرت الأبحاث أن بعض الأطعمة يمكن أن تخفض ضغط الدم، سواء على الفور أو على المدى الطويل.

وأضاف علماء من كلية كينغز لندن، المركب الكيميائي"ريسفيراترول" إلى النظام الغذائي للفئران المصابة بارتفاع ضغط الدم، ونشرت النتائج في مجلة Circulation.

وجرت مراقبة ضغط الدم لدى القوارض لمدة 15 يوما، وبحلول نهاية فترة الدراسة، أظهر أولئك الذين تناولوا نظاما غذائيا مع إضافة ريسفيراترول، انخفاضا بنحو 20 ملم من الزئبق.

واستنتج الباحثون: "الريسفيراترول يتوسط خفض ضغط الدم عن طريق تحفيز أكسدة البروتين بشكل متناقض، خاصة في أوقات الإجهاد التأكسدي، وهي آلية قد تكون سمة مشتركة لجزيئات "مضادات الأكسدة"".

وهناك مصادر طبيعية للريسفيراترول، تشمل: التوت والفول السوداني والعنب الأحمر.

ويُعرف الريسفيراترول بأنه مركب نباتي يعمل كمضاد للأكسدة. وبسبب خصائصه المضادة للأكسدة، يمكن أن يكون الريسفيراترول مكملا واعدا لخفض ضغط الدم.

وأظهرت الدراسات أن الجرعات العالية من ريسفيراترول قد تساعد في تقليل الضغط الواقع على جدران الشرايين عندما ينبض القلب.

وقد يحقق الريسفيراترول هذا التأثير الخافض لضغط الدم من خلال المساعدة على إنتاج المزيد من أكسيد النيتريك، ما يؤدي إلى استرخاء الأوعية الدموية.