اخر الاخبار

d398b62c-60f7-4191-a32f-b37094478385.jpg
السعودية
متحدث الصحة: التجمعات ارتفعت بشكل "صادم" أكثر مما كانت عليه قبل الجائحة
منذ 27 أيام

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي أن معدلات الإصابة المؤكدة والحرجة بفيروس كورونا لا تزال في ارتفاع، مرجعاً ذلك إلى التجمعات من قبل البعض التي تسهم في انتقال العدوى بين الأفراد, مشيراً إلى أن التغيرات الموجودة في التجمعات والتحركات لأفراد المجتمع أصبحت أكثر كثافة من قبل حدوث الجائحة.

وأبدى العبدالعالي استنكاره الشديد من ذلك, مبدياً تخوفه من أن تعيد تلك التصرفات الوضع إلى الوراء ولمراحل صعبة، مشدداً على الجميع التقيد بالإجراءات الاحترازية والوقائية للتصدي للجائحة خاصة مع قرب حلول شهر رمضان.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم، بمشاركة المتحدث الرسمي للتعليم الجامعي بوزارة التعليم طارق الأحمدي, والمتحدث الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي هاني بن حسني حيدر.

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة أن عدد جرعات لقاح كورونا المعطاة بلغت 6217487 جرعة في مراكز اللقاح كافة التي يتجاوز عددها 590 مركزاً, مؤكداً أن مواعيد أخذ الجرعة ستكون متاحة بشكل أكبر في المرحلة القادمة، خاصة لمن هم في عمر 75 عامًا، فلهم الأولوية دون حجز مسبق.
وأعلن تسجيل 799 ‏حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (398435) حالة، من بينها (8360) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (915) حالة حرجة, فيما بلغ عدد المتعافين في المملكة (383321) حالة بإضافة (548) حالة تعافٍ جديدة, كما بلغ عدد الوفيات (6754) حالة، بإضافة (7) حالات جديدة.

وأكد العبدالعالي أن الخدمات الصحية لا تزال تتواصل من خلال جميع المراكز والمنشآت التابعة لوزارة الصحة، حيث قامت مراكز تأكد بإجراء 8482464 مسحة، وقدّمت عيادات تطمن خدماتها لـ2301679 مراجعاً, كما قدّمت استشاراتها الصحية والطبية لـ32340700 عبر مركز 937 , كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة (15805136) فحصاً مخبرياً دقيقاً.
من جانبه عدّ المتحدث الرسمي للتعليم الجامعي ما تحقق من نجاح للعملية التعليمية عن بُعد في المملكة رغم الظروف الاستثنائية لجائحة كورونا -بحمد الله- انعكاس لدعم القيادة الحكيمة للتعليم العام والجامعي والتدريب التقني، واهتمامها بصحة وسلامة الطلاب والطالبات، ومنسوبي التعليم عموماً.

وأبدى فخره بما تحقق في منصة مدرستي من نجاح مشهود، حيث تعد أحد أهم أربع منصات تعليمية عن بُعد على مستوى العالم من حيث عدد المستخدمين، وحجم الخدمات والمزايا المقدمة فيها, مشيراً إلى أن عدد الاختبارات التي تم إنشاؤها للطلاب والطالبات حتى الأسبوع الحادي عشر من الفصل الدراسي الحالي في منصة مدرستي تجاوزت أكثر من 500 مليون اختبار، كما بلغت عدد الدروس الافتراضية المتزامنة أكثر من 58 مليون درس متزامن، فيما حققت منصات الجامعات كمتوسط أسبوعي للتعليم عن بعد أكثر من 11,012,734 ملفا يتم استعراضها، وأكثر من 3,370,990 تقييما إلكترونيا، وأكثر من 4,348,321 لوحة نقاش يتم إنشاؤها على منصات الجامعات.

وبشأن الاختبارات في التعليم الجامعي أوضح المتحدث الرسمي للتعليم الجامعي أن الأصل فيها أن تكون عن بُعد، ما لم تستثني الجامعات ما تراه وفق ما تقره المجالس العلمية واللجان التي تم تشكيلها منذ بداية الجائحة، مع أهمية تطبيق الإجراءات الاحترازية كافة، وتوزيع الطلبة في أوقات مختلفة وفق الدليل الاسترشادي الذي أصدرته وزارة التعليم للجامعات والكليات.

وأشار إلى قرار معالي وزير التعليم بإعداد خطة زمنية لأخذ لقاح فيروس كورونا لمنسوبي التعليم في التعليم العام والجامعي والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، واستكمال ذلك قبل بدء العام الدراسي المقبل 1443هـ، وذلك حرصاً على صحة وسلامة منسوبي القطاع التعليمي كافة.

وأوضح أن الوزارة تعمل وتخطط حالياً أن يكون التعليم في جميع المراحل للفصل القادم حضورياً، ما لم يكن هناك مستجدات متعلقة بالجائحة.

من جانبه استعرض المتحدث الرسمي للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي هاني بن حسني حيدر استعدادات الرئاسة لاستقبال المعتمرين والمصلين خلال موسم رمضان المبارك, وآلية دخولهم للحرمين, والإجراءات الاحترازية المتخذة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة للحد من انتشار جائحة كورونا, وإثراء تجربة القاصدين في الشهر الكريم.

وأوضح أن دخول الحرمين يتطلب التحصين بإحدى الفئات الثلاث, فيما يستلزم أداء العمرة والصلاة وزيارة الروضة الشريفة والسلام على الرسول إصدار تصريح من تطبيقي توكلنا واعتمرنا والالتزام بالوقت المحدد, وللدخول للمسجد الحرام هناك 5 نقاط للتجمع والتفويج تتمثل في (الغزة - والشبيكة - وأجياد - وكدي - وباب علي رضي الله عنه), وجرى تخصيص 14 مساراً في صحن المطاف للمعتمرين (الثلاثة الأقرب) لكبار السن وذوي الإعاقة, وكامل صحن المطاف للمعتمرين فقط, وإمكانية حجز العربات الكهربائية عن طريق تطبيق تنقل.
وأفاد أنه يتم غسل وتعقيم كامل المسجد الحرام ومرافقه 10 مرات يوميًا, باستخدام 3000 لتر من المعقمات والمطهرات "صديقة للبيئة, وتوزيع 400.000 ألف عبوة ماء زمزم معقمة للمصليات والمفطرين, مبيناً أنه تم تعليق سُفر الإفطار وسنة الاعتكاف بحيث يتم توزيع وجبات فردية على المفطرين, والسماح بإدخال تمرات للاستخدام الشخصي.


ولفت النظر إلى أن الرئاسة أعدت خطة للإجراءات الاحترازية بالتعاون مع وزارة الصحة، حيث تم تطعيم جميع الموظفين والموظفات العاملين والعاملات الذين سيباشرون خدمة المعتمرين والمصلين والزائرين في المسجد الحرام والمسجد النبوي.
وبين أن جميع مداخل المسجد الحرام والمسجد النبوي مجهزة بكميرات ذات دقة عالية للتعامل مع أي حالات اشتباه لاقدر الله.

وأبان أن الرئاسة جهزت أكثر من 300 درس علمي يقدمها أصحاب المعالي والفضيلة من هيئة كبار العلماء وأئمة وخطباء ومدرسي الحرمين الشريفين ستبث على مدار الساعة من خلال منصة منار الحرمين بخمس لغات بالترجمة المباشرة.