اخر الاخبار

a88095e7-ee9c-43fa-a0a1-bd93d9ac82f5.jpg
زاوية منوعات
لماذا تزيد درجة حرارة الجسم أثناء الليل وتنخفض نهارًا؟
منذ 13 أيام

يمكن أن يتعرض البعض لارتفاع درجة حرارته الجسم ليلًا، بينما يكونون بصحة جيدة وحيوية أثناء النهار، مما يؤدي إلى حالة من القلق والاضطراب ليلًا والشعور بالتعب في الصباح.

في حال كان الشخص يعاني من الحمى في الليل، فيجب عليه التحقق من الأعراض أولاً، وربما تكون الأعراض هي فقدان الشهية والتهيج والضعف العام والجفاف والتعرق والصداع والقشعريرة والرعشة. يوجد أسباب واضحة يمكن تجنبها للتخلص من الحمى الليلية المتكررة، كما يلي:

1. البيروجينات الخارجية

تعتبر البيروجينات (المواد المسببة للحمى) التي تخترق الجسم من الخارج، أحد الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة في الليل فقط. تميل البيروجينات إلى إنتاج سموم التي يمكن أن تكون ضارة بالصحة. كما يتم إنتاج بيروجينات داخل الجسم أيضًا نتيجة للخلايا الأحادية والضامة، وعندما تدخل البيروجينات الخارجية إلى الجسم ، فإنها تحفز الجسم على إنتاج البيروجينات الخاصة به ، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة.

2. التهابات الجهاز التنفسي العلوي

تعد نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي الأخرى من الأسباب المحتملة للحمى في الليل. وفي بعض الأحيان، لا يكون الأمر أكثر من مجرد نزلة برد تؤثر على الجسم وتسبب حمى في الليل. لكن في أحيان أخرى، يمكن أن يكون هناك عدوى في الحنجرة أو القصبة الهوائية، والتي يمكن أن تسفر عن التهابات كبيرة في الجهاز التنفسي. تستمر نزلات البرد لعدة أيام، بينما تعتمد الإصابات الأخرى على مناعة المريض والفترة الزمنية العامة.

3. التهابات المسالك البولية

يمكن أن يصاب الإنسان بالحمى في الليل فقط عندما يكون مصابًا بعدوى في المسالك البولية. ويمكن أن يؤدي الألم الحاد في المسالك البولية، إلى جانب وجود السموم، إلى الإصابة بالحمى. ويجب المسارعة باستشارة الطبيب في هذه الحالة.

4. التهابات الجلد

في كثير من الحالات، تكون الحمى في الليل ناتجة عن عدوى جلدية. إذا كانت هناك عدوى كبيرة موجودة على الجلد وتسبب إزعاج باستمرار، فسينبغي سرعة فحصها بواسطة طبيب لأنها تعد أحد الأسباب الرئيسية للحمى الليلية.

5. رد فعل تحسسي

في حالة وجود التهاب في الجسم بسبب رد فعل تحسسي للأدوية، فمن المحتمل أن يُصيب بالحمى في الليل. ويمكن أن تؤدي حالة حساسية بسيطة إلى ردود فعل كبيرة.

6. اضطرابات الأنسجة الضامة

في بعض الحالات، يمكن أن تسبب اضطرابات الأنسجة الضامة ارتفاع درجة حرارة الجسم ليلًا، بما يشمل التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب الشرايين والذئبة الحمامية الجهازية والتهاب الشرايين العقدية والتهاب العضلات.

7. الالتهابات البكتيرية

تشتمل قائمة الأسباب أيضًا على العدوى التي تسببها البكتيريا أو الفطريات والتهاب بطانة القلب أو السل أو أي عدوى غامضة طويلة الأمد.

8. حالات مرضية متنوعة

يمكن أن تتسبب بعض الأمراض الالتهابية مثل مرض كرون والتهاب البنكرياس والتهاب الغدة الدرقية والتهاب القولون التقرحي واضطرابات الغدد الصماء والتمثيل الغذائي وأمراض فقر الدم اللاتنسجي وسرطان الدم في حمى ليلية لبعض الأشخاص.

الحمى المؤقتة

ويشير الخبراء إلى أنه الخلايا المناعية تعمل بكامل طاقتها خلال النهار، مما يقلل من مخاطر الإصابة بالحمى أو الزكام. ولكن خلال الليل، تصبح الخلايا المناعية أقل نشاطًا، مما يؤدي إلى زيادة درجة حرارة الجسم بهدف قتل البكتيريا أو العدوى الموجودة في الجسم، والتي يطلق عليها الأطباء اسم الحمى المؤقتة.