اخر الاخبار

afc1b8c9-8300-4bd8-b977-2648d6dfd9bf.jpg
زاوية منوعات
شاب بريطاني يعود للحياة بعد إعلان وفاته دماغياً
منذ 14 أيام

عاد شاب بريطاني ليتنفس من جديد بعد أن تم الإعلان عن موته دماغياً على إثر تعرضه لحادث خطير. وكان لويس روبرتس قد أصيب بجروح خطيرة بعد أن صدمته سيارة في 13 مارس (آذار)، وتم نقله بواسطة الإسعاف الجوي إلى مستشفى جامعة رويال ستوك، حيث تم إخبار عائلته بعد أربعة أيام بأنه فقد معركته من أجل الحياة وعليهم أن يودعوه قبل موته بشكل رسمي.
ووافقت أسرة لويس على التبرع بأعضائه لمساعدة 7 أشخاص آخرين، ولهذا السبب تم الإبقاء على أجهزة دعم الحياة للحفاظ على أعضائه التي كان من المفترض أن تنقذ حياة العديد من المرضى.

ولكن لدهشة الأطباء، بدأ المراهق في التنفس مرة أخرى بمفرده. ونشرت شقيقته جايد روبرتس (28 عاماً) مقطع فيديو استثنائي مع شقيقها من سريره في المستشفى في 18 مارس (آذار) الجاري.

وقالت جايد في 26 مارس إن شقيقها تمكن من قضاء يوم كامل دون استخدام جهاز التنفس الصناعي، لكنها قالت في 28 مارس (آذار) إنه اضطر إلى استخدامه مرة أخرى بسبب التهاب في الصدر.

وكان الأطباء قد صادقوا رسميًا على وفاة لويس الأسبوع الماضي وتم إبلاغ الطبيب الشرعي بوفاته دماغياً، لكن ما حدث بعد ذلك كان أشبه بمعجزة، ويقول الطاقم الطبي إنهم لم يصدقوا عودته إلى الحياة ثانية، ولم يشهدوا حدوث مثل ذلك من قبل، وهي الحالة الثانية من نوعها في العالم، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.