اخر الاخبار

de3b2229-7639-4f79-b107-c34c5bf93d98.png
زاوية منوعات
دراسة: الموظفون يحتاجون إلى 5 دقائق فقط من الراحة خلال اليوم
منذ 30 أيام

توصلت دراسة جديدة إلى أن أخذ استراحة قصيرة لا تزيد عن 5 دقائق يومياً، يمكن أن يحسن إنتاجية الأشخاص بشكل ملحوظ.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد وجد فريق من جامعة ولاية كارولينا الشمالية أن «الاستراحة القصيرة لمدة خمس دقائق» كافية لتحسين الحدة الذهنية ومساعدة الموظفين على محاربة التعب والإرهاق.

وأجرى الباحثون دراسة استقصائية دولية ووجدوا أن الابتعاد عن الكومبيوتر ولو لبضع دقائق، يساعد الموظفين على استجماع الطاقة الكافية لإكمال المهام ويحسّن مزاجهم بشكل ملحوظ.

وتقول صوفيا تشو، أستاذة علم النفس في جامعة ولاية كارولينا الشمالية، إن «الاستراحة لمدة خمس دقائق يمكن أن تكون ذهبية إذا أخذتها في الوقت المناسب».

وفي الدراسة التي نُشرت في مجلة علم النفس التطبيقي، طلبت تشو وزملاؤها من 100 موظف أميركي ملء استبيان يومي شمل أسئلة عن مدة الراحة التي حصلوا عليها وأدائهم وإنتاجيتهم في العمل خلال اليوم.

ووجد الباحثون أن فترات الراحة القصيرة، التي لا تتعدى الخمس دقائق، ساعدت الموظفين في الحفاظ على مستوى طاقتهم، ومن ثم إكمال مهام العمل بالمستوى المطلوب مع عدم معاناتهم من أي ضغط نفسي.

وتقول تشو: «بشكل أساسي، تساعدك الاستراحة القصيرة على إدارة موارد الطاقة الخاصة بك على مدار اليوم، وهذا مفيد بشكل خاص في الأيام التي تكون فيها متعباً».

ويقترح فريق الدراسة صنع فنجان من القهوة أو اللعب مع حيوان أليف خلال هذا الوقت لمساعدة الأشخاص على الاسترخاء وإبعاد عقلهم عن المهام المتعلقة بالعمل.

كما أشاروا إلى أن ممارسة لعبة أو تصفح «فيسبوك» لمدة دقيقة أو دقيقتين يساعد الموظفين على الاسترخاء عصبياً بشكل كبير.

يذكر أن الدراسات السابقة كانت تنصح الموظفين بأخذ استراحة لمدة 15 دقيقة كل ساعتين خلال العمل من أجل إنتاجية أفضل.