اخر الاخبار

659d6f01-acac-4701-be28-04c7bafb8700.jpg
اقتصاد
تنظيم القمة الافتراضية للبنية التحتية السعودية الأمريكية
منذ 27 أيام

نظمت وزارة التجارة الأمريكية بالتعاون مع مجلس الغرف السعودية والجهات الحكومية ذات الصلة بالمملكة اليوم الثلاثاء 16 مارس 2021م "القمة الافتراضية للبنية التحتية الأمريكية السعودية" بمشاركة واسعة من ممثلي الشركات من البلدين الصديقين.

وعقدت القمة بمشاركة رئيس مجلس الغرف السعودية عجلان العجلان ووكيل وزارة الاستثمار لجذب وتطوير الاستثمار محمد الوكيل وكبار المسؤولين في الحكومة الأمريكية وعلى رأسهم القائم بالأعمال في السفارة الأمريكية بالرياض مارتينا سترونج ووكيلة وزارة التجارة الأمريكية بالإنابة لشؤون التجارة الدولية ديان فاريل، وممثلين عن وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وصندوق الاستثمارات العامة.

وتركزت أعمال القمة على مشاريع البنية التحتية الحالية والمستقبلية في السعودية وعلى الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة لأكثر من 200 مشارك من القطاع الخاص الأمريكي، بالإضافة إلى شركات القطاع الخاص السعودي، وشملت الشركات المشاركة قادة الصناعة في الولايات المتحدة في مجالات إدارة النفايات، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والترفيه، والسفر والسياحة، والمواصلات والتنقل.

وأشاد رئيس مجلس الغرف السعودية عجلان العجلان خلال كلمته بالعلاقات الاقتصادية المتميزة بين المملكة والولايات المتحدة الأمريكية والشراكة التجارية والاستثمارية القائمة بينهما في مختلف القطاعات ،لافتاً للسمعة الطيبة والتجارب الناجحة التي تتمتع بها الشركات الأمريكية في المملكة والحاجة المستمرة لمواصلة العمل المشترك للارتقاء بالعلاقات التجارية وخلق منصات فاعلة للاستثمار تلبي متطلبات أصحاب الأعمال في كلا الدولتين، مؤكداً استعدادهم في المجلس للعمل مع الشركاء التجاريين الأمريكيين للتعريف بالفرص الاستثمارية الواعدة بالمملكة في ظل رؤية 2030 والمساهمة في نقل وتوطين الخبرات والتكنولوجيا الأمريكية الرائدة للسوق السعودي.

وبهذه المناسبة قالت ديان فاريل: "لا تزال الولايات المتحدة ملتزمة تجاه شركائنا في الخليج، وأعتقد أن هذه القمة قدمت فرصة فريدة لتعزيز النمو والتعافي الاقتصادي بشكل متبادل من خلال الصادرات والاستثمار، وقد أجرينا سلسلة محادثات مثمرة"، وأضافت ديان: "نيابة عن وزارة التجارة الأمريكية، نتطلع إلى لعب دور محوري في مشاريع البنية التحتية هذه، بالإضافة إلى بحث سبل فتح آفاق جديدة لتعميق علاقتنا التجارية".

وأضافت القائم بالأعمال سترونج: " تقدر بعثة الولايات المتحدة الدعم الذي قدمه مجلس الغرف السعودية لعقد قمة البنية التحتية الافتراضية لأول مرة على الإطلاق بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية. تساهم العديد من الشركات الأمريكية بالفعل في مشاريع رؤية 2030 البارزة، ونأمل، بهذه المناسبة، أن تجلب المزيد من الشركات الأخرى تقنياتها وخبراتها وحلولها ذات المستوى العالمي إلى المملكة".

تجدر الإشارة إلى أن مجلس الغرف السعودية ووزارة التجارة الأمريكية ممثلة بالملحقية التجارية بالسفارة الأمريكية لدى المملكة سينظمان خلال الفترة من 28 مارس وحتى 5 أبريل 2021م لقاءات ثنائية افتراضية بين أصحاب الأعمال السعوديين ونظرائهم الأمريكيين لمناقشة آفاق التعاون والشراكة بين الجانبين في البنية التحتية في المجالات السابق ذكرها.

وزارة التجارة الأمريكية هي الجهة الرئيسية في حكومة الولايات المتحدة المعنية بتشجيع التجارة، فهي تعمل على تعزيز الصادرات الأمريكية عبر مكاتبها البالغ عددها 107 مكتباً بالإضافة الي دبلوماسييها التجاريين في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك 18 دولة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.