اخر الاخبار

0899a808-1979-43f9-b1b1-8777817e5755.jpg
رياضة
ليدز يعرقل تشيلسي ويحرمه من الصعود للمركز الثالث
منذ 2 أشهر

تلقى تشيلسي صدمة بعد انتصارين ثمينين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وتعادل سلبيا مع مضيفه ليدز يونايتد اليوم السبت ضمن منافسات المرحلة الثامنة والعشرين من المسابقة.

ورفع ليدز يونايتد رصيده إلى 36 نقطة في المركز الحادي عشر، مقابل 51 نقطة لتشيلسي في المركز الرابع بفارق نقطتين خلف ليستر سيتي صاحب المركز الثالث.

وبعد الفوز على حامل اللقب ليفربول في عقر داره 1 / صفر وعلى إيفرتون 2 / صفر، سقط تشيلسي في فخ التعادل السلبي ليهدر فرصة انتزاع المركز الثالث من ليستر سيتي.

ويتطلع تشيلسي إلى فرض تفوقه مجددا عندما يلتقي أتلتيكو مدريد الإسباني يوم الأربعاء المقبل في إياب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا، علما بأن مباراة الذهاب انتهت بفوز تشيلسي 1 / صفر.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب متوسط وفرض تشيلسي تفوقه منذ البداية من حيث الاستحواذ والضغط الهجومي.

وجاءت أول فرصة تهديفية في الدقيقة السادسة، وكانت من نصيب تشيلسي، حيث بدأ حكيم زيياش هجمة خطيرة انتهت بتمريرة عرضية إلى كاي هافيرتز أمام المرمى وقد سدد الكرة، لكن الحارس إيلان ميلييه نجح في الإمساك بها قبل أن تتجاوز خط المرمى.

وبعد ثوان، رد ليدز يونايتد بهجمة مرتدة سريعة، ومرر باتريك بامفورد عرضية رائعة أمام المرمى إلى تايلر روبيرتس غير المراقب، ليسكن الكرة في الشباك، لكن الحكم لم يحتسبها هدفا بسبب وجود تسلل.

وعاند الحظ ليدز يونايتد بشكل كبير في الدقيقة 15، حيث سدد باتريك بامفورد كرة ساحرة من حدود منطقة الجزاء باتجاه الزاوية البعيدة من المرمى، وأخفق الحارس إدوارد ميندي في اللحاق بها، لكنها اصطدمت بالعارضة لتضيح فرصة ثمينة على ليدز يونايتد.

بعدها واصل تشيلسي تفوقه في الاستحواذ والهجوم وقدم عددا من المحاولات الجادة لكن حارس مرمى ليدز يونايتد والدفاع تألقا في إبعاد الخطورة عن الشباك، كما نجح تشيلسي في تحقيق التوازن بين التأمين الدفاعي والتقدم الهجومي.

وكاد تشيلسي أن يتقدم في الدقيقة 33 إثر هجمة حملت إصرارا واضحا على هز الشباك، حيث راوغ بنجامين تشايلويل الدفاع وسدد بقوة من حدود منطقة الجزاء لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة.

وفي الدقيقة 36، دفع مارسيلو بييلسا المدير الفني لفريق ليدز يونايتد باللاعب رودريجو بدلا من بامفورد الذي تعرض للإصابة.

وسدد ماسون مونت لاعب وسط تشيلسي كرة صاروخية خادعة من خارج منطقة الجزاء بمسافة، لكن الحارس كان متيقظا وتصدى لها على مرتين.

واختتم تشيلسي الشوط الأول بمحاولة خطيرة أخرى، حيث أرسل حكيم زيياش طولية رائعة إلى هافيرتز، الذي سدد بدون تردد، لكن الحارس أمسك بالكرة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وكاد تشيلسي أن يتقدم بعد دقيقتين فقط من بداية الشوط الثاني، حيث تلقى هافيرتز طولية وراوغ الدفاع ببراعة ثم سدد بقوة لكن الحارس إيلان ميلييه تصدى للكرة ببراعة.

وفي الدقيقة 55، أنقذ الحارس ميندي شباك تشيلسي من هدف محقق حيث تصدى لكرة خطيرة سددها رافينيا وسط ارتباك داخل منطقة الجزاء.

واستمرت المحاولات الهجومية من الجانبين حيث تعززت ثقة ليدز يونايتد وطموحه لهز الشباك، في حين أبدى تشيلسي إصرارا على مواصلة الانتصارات.

ولم تتوقف محاولات الفريقين في الثواني الأخيرة وهدد تشيلسي مرمى ليدز يونايتد عبر ضربة ركنية في الوقت المحتسب بدل الضائع، لكن الدفاع شتت الكرة بنجاح لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.