اخر الاخبار

a12c6c0c-2eb1-46e7-9334-ea2f47df20ea.jpg
رياضة
إيفرتون يضاعف معاناة ليفربول بثنائية
منذ 15 أيام

ضاعف إيفرتون معاناة ليفربول وألحق به الهزيمة الرابعة على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، حيث تغلب عليه في عقر داره بملعب "أنفيلد" 2 / صفر اليوم السبت في المرحلة الخامسة والعشرين من المسابقة.

وأنهى إيفرتون انتظارا دام أكثر من 21 عاما، حيث حقق اليوم الانتصار الأول له على ملعب أنفيلد منذ عام 1999.

وقبل مباراة اليوم، أخفق إيفرتون في تحقيق أي انتصار طوال 23 مباراة أمام ليفربول، حيث شهدت 12 انتصارا لليفربول و11 تعادلا.

وحسم إيفرتون مباراة ديربي الميرسيسايد اليوم أمام ليفربول بهدفين سجلهما ريشارليسون في الدقيقة الثالثة وجيلفي سيجوردسون من ضربة جزاء في الدقيقة 83 .

وارتفع رصيد إيفرتون إلى 40 نقطة في المركز السابع متأخرا بفارق الأهداف فقط، خلف ليفربول صاحب المركز السادس، والذي أخفق بذلك في تحقيق الفوز خلال آخر ست مباريات خاضها على ملعبه.

وأشعل إيفرتون المواجهة مبكرا، وهدد مرمى ليفربول في الثواني الأولى حيث تلقى بن جودفري كرة من ضربة ركنية وسددها بقوة لكنها مرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة الثالثة، افتتح إيفرتون التسجيل، حيث مرر جيم رودريجيز طولية رائعة إلى ريشارليسون الذي انطلق وصوب بقوة ودقة لتسكن الكرة في شباك الحارس أليسون بيكر معلنة تقدم إيفرتون 1 / صفر.

حاول ليفربول الحفاظ على هدوئه وعدم الاندفاع الهجومي وكثف تركيزه لدقائق على فرض أسلوبه في اللعب.

وضاعت فرصة ثمينة على ليفربول في الدقيقة 19 حيث أرسل النجم المصري محمد صلاح طولية إلى ساديو ماني المتمركز على حدود منطقة الجزاء، وقد هيأ الكرة إلى روبرتو فيرمينو الذي سدد بقوة لكن الكرة مرت بجوار القائم.

وبعدها بثوان، تلقى جوردان هندرسون الكرة في غياب الرقابة الدفاعية عنه، وسدد بقوة من حدود منطقة الجزاء لكن جوردان بيكفورد حارس مرمى غيفرتون تصدى لها ببراعة.

وأجرى يورجن كلوب المدير الفني لليفربول التبديل الأول في المباراة في الدقيقة 30، حيث أشرك ناتانيال فيليبس بدلا من هندرسون الذي عانى من إصابة.

وكاد إيفرتون أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 33 حيث تلقى شيموس كولمان عرضية متقنة، وسدد الكرة برأسه بقوة لكن الحارس أليسون تصدى لها ببراعة وأنقذ شباكه مجددا.

وفي الدقيقة 37، ضاعت فرصة ثمينة على ليفربول، حيث تلقى البديل ناتانيال فيليبس الكرة من ضربة حرة وصوبها برأسه لكنها اصطدمت بالشباك من الخارج.

وكاد ساديو ماني أن يدرك التعادل لليفربول بعد دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني، حيث تلقى عرضية عالية وصوب الكرة برأسه لكن حارس إيفرتون واصل تألقه وتصدى لها، وبعدها بثلاث دقائق، سدد ماني رأسية خطيرة أخرى لكن الكرة مرت فوق العارضة مباشرة.

وتوالت محاولات ليفربول عن طريق محمد صلاح وماني وكذلك ألكسندر أرنولد لكن إيفرتون دافع عن شباكه بقوة.

وكاد محمد صلاح أن يدرك التعادل في الدقيقة 69 بمساعدة البديل شيردان شاكيري، لكن الحارس بيكفورد تصدى للكرة ببراعة شديدة.

وتلقى ليفربول صدمة جديدة في الدقيقة 81 عندما حصل إيفرتون على ضربة جزاء بداعي تعرض دومينيك كالفيرت ليوين لعرقلة من جانب ألكسندر أرنولد، وقد لجأ الحكم لنظام حكم الفيديو المساعد (فار) للتأكد من صحة القرار.

وتقدم جيلفي سيجوردسون لتنفيذ ضربة الجزاء مسجلا منها الهدف الثاني ومعلنا تقدم إيفرتون 2 / صفر في الدقيقة 83، ولم تسفر محاولات ليفربول في الدقائق المتبقية عن جديد لتنتهي المواجهة بفوز إيفرتون بثنائية نظيفة.