اخر الاخبار

aa539ee6-9e1e-45e4-8ba1-83bc057051c4.jpg
اقتصاد
أرامكو السعودية تبدأ استخدام أحدث "صمام بيانات" لمنع تهديدات الأمن السيبراني
منذ 4 أشهر

أطلقت أرامكو السعودية أول تقنية أمن معلومات يتم إنتاجها محليًا، تُعرف باسم "صمام البيانات" الذي يؤمّن تحصينًا للشبكات ضد الاختراقات السيبرانية ويفوق بدرجة عالية تقنيات الحماية التقليدية، وذلك مواصلة للدور الحيوي الذي تقوم به أرامكو السعودية في المحافظة على توازن إمداد العالم بالطاقة.

وتبذل أرامكو السعودية جهودًا لتطوير البنية التحتية لأمن المعلومات لمنع أيّ اختراق يمكن أن تنجم عنه آثار اقتصادية أو اجتماعية وخيمة عالميًا، إذ تعمل بدأبٍ للوصول لمستويات رفيعة لحماية الأمن السيبراني، وذلك بعد توالي عمليات الاختراق التي تهدّد هذا الأمن عالميًا وتضرب بعمق الأجهزة وإنترنت الأشياء وتغزو التقنيات السحابية.

وتأتي تلك التقنية نتيجة عمل مشترك بين أرامكو السعودية وشركة الإلكترونيات المتقدمة عقب توقيع اتفاقية تطوير وتصنيع لصمام البيانات خلال أعمال الدورة الخامسة لمنتدى ومعرض برنامج تعزيز القيمة المُضافة الإجمالية لقطاع التوريد في المملكة (اكتفاء) في فبراير 2020م.

ويُعد جهاز "صمام البيانات" من أهم أدوات تحصين الأمن السيبراني للمنشآت الصناعية كمعامل الغاز والمصافي، حيث يقوم بحماية المعلومات القيّمة والأنظمة الصناعية الحساسة، وقد روعي في تصميم الجهاز سهولة التركيب والتهيئة والصيانة.

ويمثّل تطوير وتصنيع الجهاز محليًا بعقول سعودية، وتسجيل أرامكو السعودية براءتي اختراع لدى مكتب الولايات المتحدة الأمريكية لبراءات الاختراع والعلامات التجارية، نقلة نوعية في مجال أمن المعلومات في المملكة، وخطوة رائدة في مشروع توطين التقنيات المتقدمة التي تلبّي حاجة الأسواق المحلية والعالمية.

وقال النائب الأعلى للرئيس للخدمات الفنية في أرامكو السعودية أحمد السعدي: "كانت أرامكو السعودية ولا تزال سبّاقة دائمًا في دعم المحتوى المحلي سواءً كان في مبادراتها ومشاريعها، أو أعمال التشغيل والخدمات، ومع العمل على تحقيق الأهداف الوطنية المنشودة تتخذ الشركة اليوم خطوة إلى الأمام تتمثّل في إنتاج وتصنيع تقنيات متطورة في أمن الشبكات والبنية التحتية، وذلك عبر التعاون مع شركة الإلكترونيات المتقدمة، وسيكون إنتاج جهاز صمام البيانات محفزًا لتوطين التقنيات، ونقطة لانطلاق الكثير من الفرص الواعدة، ومشجعًا للشركات للاستثمار في دعم المحتوى المحلي".