اخر الاخبار

b1cd8dfb-da6b-43da-aadb-ed0edbab0018.jpg
عربي و عالمي
وزراء الصحة بدول مجلس التعاون يعقدون اجتماعهم الاستثنائي الرابع
منذ 21 أيام

بدعوة من دولة الكويت، عقد أصحاب المعالي والسعادة وزراء الصحة بدول مجلس التعاون اليوم الاجتماع الاستثنائي الرابع، برئاسة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح – وزيرة الصحة في مملكة البحرين، رئيس الدورة الحالية، بحضور أصحاب المعالي والسعادة وزراء الصحة في دول مجلس التعاون، ومشاركة معالي د. نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك عبر الاتصال المرئي. لمناقشة آخر المستجدات المتعلقة بمرض فيروس كوفيد 19 والحد من انتشاره، واستمرار التنسيق والتعاون لتوحيد الجهود في دول المجلس لمجابهة الجائحة.

و أشاد معالي الوزراء بالعمل الخليجي المشترك، وجهود اللجان بكافة مستوياتها العاملة تحت مظلة مجلس التعاون، وسعي الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ومجلس الصحة لدول مجلس التعاون لتعزيز العمل الخليجي المشترك ، وقد اعتمد الوزراء عدد من القرارات في هذا الاجتماع، أهمها الإشادة بالجهود الصحية والإجراءات الاحترازية التي تم تطبيقها من قبل الدول الأعضاء والجهود المبذولة لتحصين المجتمع والحرص على توفير اللقاحات للمواطنين والمقيمين ، و أهمية الاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية بشكل استباقي متى ما دعت الحاجة والتنسيق في ذلك مع القطاعات المختلفة بكل دولة وذلك لتجنب الدخول بموجة ثانية ، و تشكيل فريق عمل من المختصين في الفيروسات بالدول الاعضاء للقيام بدراسة التسلسل الجيني لفيروس كوفيد 19 الموجود بدول المجلس والاستفادة من مختبرات الدول الأعضاء قدر الإمكان ويتم رفع مخرجات الفريق للجنة اصحاب السعادة وكلاء الوزارة ، و الموافقة على اعتماد الدليل الخليجي لتشخيص وعلاج كوفيد 19 (النسخة الثانية) ، و التأكيد على علاج مواطني دول مجلس التعاون الخليجي بالمجان في حال تشخيص مرض كوفيد-19 في أي من دول المجلس ، و التأكيد على أهمية تبادل المعلومات بين الدول الأعضاء فيما يخص السلالات الجديدة والاجراءات الاحترازية التي يتم تطبيقها بكل دولة ومدى فعالية فحوصات ال PCR لتشخيص الفيروسات المتحورة، ومشاركة معلومات اللقاحات التي يتم تسجيلها ومدى فعالية اللقاحات المستخدمة مع مختلف الأعمار والتحورات والأعراض الجانبية التي يتم رصدها.

وأكد الوزراء على أهمية استمرار الخطط الداخلية بتوفير اللقاحات للمواطنين والمقيمين للوصول للأهداف المرجوة للحد من انتشار المرض وتقليل الأعراض، وكلف وزراء الصحة بدول المجلس اللجان المختصة بالاستمرار في متابعة المستجدات الخاصة بالجائحة، والتواصل من خلال غرفة العمليات المشتركة، مؤكدين على أهمية تبادل المعلومات ونقل الخبرات والدروس المستفادة وتعزيز التعاون الصحي الخليجي المشترك فيما بين دول مجلس التعاون.