اخر الاخبار

415b304a-6859-413f-bc46-e97ff7bf1233.jpg
زاوية منوعات
الأطعمة العضوية.. هل هي آمنة وأكثر صحة؟
منذ 10 أشهر

لا تخلو أرفف الأسواق المركزية والمتاجر من الخضروات، والفواكه، والمعلبات المدوّن عليها عبارة أطعمة عضوية أو الاورغانيك organic foods، حيث يدفع بعض المستهلكين الباحثين عن الرشاقة الكثير من الأموال مقابل شراء هذه الاطعمة العضوية، اعتقادا منهم بأنها أكثر صداقة مع الطبيعة الأم، وأنها ذات قيمة غذائية عالية، بينما يقبل آخرون على شرائها لأسباب تتعلق بالصحة. وعلى الرغم من أن صناعة الأغذية العضوية تعد نشاطا مزدهرا ومن المتوقع أن تنمو بصورة أكبر وتشق طريقها الى أرفف المتاجر، بمعدل يرتفع إلى 70 مليار دولار بحلول عام 2025، وفق ما ذكر موقع Bicycling.com، فان النقاش والجدل يستمران حول ما إذا كانت الأغذية العضوية أكثر صحة وأمانا من تلك المنتجة تقليديا.
هناك القليل من الأدلة العلمية التي تثبت أن فوائد الأغذية العضوية أكثر من العادية، بل إن هناك أدلة متزايدة على أن اتباع نظام غذائي غني بالمنتجات العضوية ليس الأفضل. ففي عام 2012، حلل فريق من جامعة ستانفورد الأميركية نتائج 240 دراسة بشأن الأطعمة العضوية وغير العضوية، فلم يعثروا إلا على فوارق ضئيلة بين الصنفين. فقد توصل فريق البحث إلى عدم وجود اختلافات في محتوى فيتامينات المنتجات العضوية. ووجدوا أن الفوسفور أعلى بكثير في المنتجات العضوية مقابل المنتجات التقليدية. وكانت نسبة البروتين والدهون متشابهة أيضا في كل من الأطعمة العضوية والعادية، إلا أنها وجدت اختلافا في الحليب العضوي، الذي يحتوي على مستويات أعلى من أحماض أوميغا 3 الدهنية.

وعلى الرغم من الانتشار الواسع لثقافة الاغذية العضوية وتزايد الإقبال على شرائها في جميع أنحاء العالم، فان العديد من المستهلكين يجهلون الفرق بين الأغذية العضوية وغير العضوية أو الطبيعية. ووفقا للدراسات، فإن الأطعمة العضوية تعرف بأنها تلك الأطعمة التي تزرع من دون استخدام المواد الكيميائية أو الهرمونات، أو المضادات الحيوية، أو الكائنات المعدلة وراثيا. -