اخر الاخبار

f660fc19-5ccd-45fb-953a-7b3c539be347.jpg
زاوية منوعات
الناجون من السرطان عرضة لأمراض القلب
منذ 3 أشهر

توصلت دراسة حديثة إلى أن أكثر من واحد من بين كل 10 مرضى بالسرطان يموت بسبب مشاكل في القلب والأوعية الدموية، وليس بسبب مرضه الأساسي.
وبحسب ما نشره موقع «بي. بي. سي»، فقد بحثت المجلة الأوروبية للقلب في حالات 3 ملايين مريض أميركي، مصابين بـ28 نوعاً مختلفاً من السرطان على مدار 40 عاماً.

ويقول الباحثون إن الزيادة في أعداد الناجين من مرض السرطان، تعني أنه ينبغي التركيز بشكل أكبر على مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
ويقول خبراء بريطانيون إن الأطباء يجب أن يكونوا أكثر وعياً، ومراقبة للمرضى وفقاً لذلك.

ومن بين 3.23 مليون مريض بالسرطان شملتهم الدراسة، توفي 38 في المئة منهم بسبب السرطان، و11 في المئة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، ومن بين هؤلاء الأخيرين توفي ثلاثة أرباعهم بسبب أمراض القلب.
وكانت نسبة الناجين من السرطان، الذين يموتون بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، أعلى في أولئك الذين يعانون من أمراض في المثانة، الحنجرة أو البروستاتا أو الرحم أو الأمعاء أو الثدي.


ويمكن تفسير الخطر في السنة الأولى بآثار العلاج الكيميائي، أو العلاج الإشعاعي على أجسام الناس، لكن المعدلات ظلت أعلى من تلك الموجودة في عموم السكان. وقالت الدراسة إن مرضى السرطان «يتعرّضون دائماً لخطر أكبر».