اخر الاخبار

711f96f2-24e4-40cc-896d-3a27ddbfaad6.jpg
عربي و عالمي
روسيا تدعو إدارة بايدن لتمديد معاهدة الحد من التسلح لـ 5 سنوات
منذ 2 أشهر

أكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أهمية تمديد معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت 3" مع الولايات المتحدة الأمريكية لأطول مدة ممكنة - أي لخمس سنوات.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الروسية: "من الواضح أن التطبيق العملي لهذه الأفكار ينطوي على عمل صعب ومبتكر إلى حد كبير. ونعتقد أن تمديد معاهدة ستارت لمدة خمس سنوات سيسهم في تحقيق النجاح في هذا المجال"، وفقا لوكالة أنباء سبوتنيك الروسية.

كما أعربت موسكو عن أملها في أن تتخذ الإدارة الأمريكية الجديدة "موقفا بناء وأكثر إيجابية في الحوار مع روسيا وأن تأخذ كل هذه العوامل بعين الاعتبار".

وأكدت الوزارة أن موسكو من جانبها "مستعدة لهذا العمل بناء على مبادئ المساواة والمراعاة المشتركة للمصالح".

وتبقى معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت-3" التي وقعها بارك أوباما ودميتري مدفيديف في 8 أبريل من العام 2010 في براغ، المعاهدة الوحيدة النافذة بين روسيا والولايات المتحدة بشأن الحد من الأسلحة.

وتنتهي الاتفاقية في شباط من هذا العام، وحتى الآن لم تقرر واشنطن ما إذا كان سيتم تمديدها. وقد صرحت روسيا بدورها مرارا بأنها مستعدة لمناقشة هذا الأمر.

وألزمت "ستارت 3" الجانبين الأمريكي والروسي، بعمليات الخفض المتبادل لترسانات الأسلحة النووية الاستراتيجية، وتنص على خفض، وخلال فترة 7 سنوات، الرؤوس النووية إلى 1550 رأسا، وخفض الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، والصواريخ الباليستية التي تطلق من الغواصات والقاذفات الثقيلة إلى 700 وحدة. وتم وضع الوثيقة ليتم تطبيقها في غضون 10 سنوات، مع إمكانية تمديدها لمدة 5 سنوات أخرى، بالاتفاق المتبادل بين الطرفين الموقعين عليها.