اخر الاخبار

3ce5a00c-0e65-41e3-a045-926a7f564a8c.jpg
اقتصاد
السعودية تكمل خطتها التمويلية بـ 220 مليار ريال
منذ 3 أشهر

أعلن المركز الوطني لإدارة الدين في السعودية اكتمال خطة التمويل لعام 2020 والبالغ حجمها 220 مليار ريال بنجاح.

وجرى بحسب بيان للمركز نقلته مصادر صحفية، تنويع مصادر التمويل عن طريق إصدارات حكومة السعودية المحلية والدولية.

كما جرى استحداث قنوات تمويل جديدة والتي تشمل: "التمويل الحكومي البديل، وتمويل سلسلة الإمدادات، وطروحات خاصة، إضافة إلى مشروع توحيد الإصدارات الحكومية المحلية".

كما أعلن المركز "وبحسب التقويم السنوي للإصدارات" عن الانتهاء من استقبال طلبات المستثمرين على إصداره المحلي لشهر ديسمبر 2020 تحت برنامج صكوك حكومة السعودية بالريال السعودي.

وبلغ حجم الطلبات على الإصدار الأخير 11.72 مليار ريال ولم يتم تخصيص أي من هذه الطلبات نظراً لاكتمال التمويل المحلي لهذا العام.

كان وزير المالية السعودي، محمد الجدعان قال في مقابلة مع "العربية" في مايو الماضي، إن المملكة تأثرت بشكل قوي بالتداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا، مؤكدا أنه لا بد من الحرص الشديد في التعامل مع المالية العامة في هذه الفترة، والوضع الاقتصادي العالمي هش، ومن المهم التخطيط للأسوأ في تلك المرحلة، التي تمثل منتصف العام الحالي.

وفيما يتعلق بسيولة المصارف قال الجدعان إن السيولة متوفرة بشكل كبير جدا في القطاع المصرفي السعودي.

وأشار الجدعان إلى أن وزارة المالية ستستمر في إصدار الدين محليا وخارجيا بحسب تكلفته، إلا أنه يجب الحرص على عدم زيادة تكلفة الدين.

وقال الجدعان آنذاك "سنقترض هذه السنة ما يصل إلى 220 مليار ريال بحسب وضع الأسواق" وهو ما يتوافق مع أرقام نهاية العام التي صدرت عن المركز الوطني لإدارة الدين.