اخر الاخبار

32045935-48dc-4a6c-b7b2-4d35557a55d5.jpg
اقتصاد
ذات العلاقة وتطوير الادوية، مضيفا: في القنصلية سنعمل على تنشيط كافة
منذ 3 أشهر

المجالات من معارض ولقاءات وزيارات متبادلة بين الاقتصاديين ورجال الاعمال ومازال التعاون كبيرا.

وقال أن بلاده تعمل وفق خطة خمسية للدخول في أنماط إنتاجية جديدة تركز على جودة المنتج والنوعية في التنمية، وهو اتجاه التنمية في المستقبل، بحيث تتحول كل الصناعات الجودة مما يساعد على تقليص الفقر ويحقق جودة الحياة للشعب الصيني.

من جانبه، أكد أمين عام غرفة مكة المكرمة المهندس عصمت معتوق الرغبة في تقوية العلاقات الثقافية بين المجتمعين، من خلال تعليم اللغة الصينية، التي أصبحت جزءً من نظام التعليم في المملكة لأهميتها في التجارة الدولية والعلاقات والصناعات التي ستستند عليها المملكة في المرحلة المستقبلية.

وأضاف أن القطاعات المتميزة في مكة المكرمة هي قطاعات الصناعة والتغذية والخدمات الفندقية والصناعات الخدمية مما يجعل الصين شريكا استراتيجيا في التعاون في هذه المجالات وغيرها، بالإضافة إلى التعاون في مجال تأسيس المصانع لرواد ورائدات الأعمال، مبينا أن أكثر القطاعات الفعالة في مكة المكرمة هو قطاع الحج والعمرة، ورغم ذلك فإن مكة المكرمة تدعم جميع القطاعات المختلفة على نطاق المملكة، وتساهم بنحو 14% في الناتج المحلي.

إلى ذلك قال مدير مركز العلاقات الدولية بغرفة مكة المكرمة فهد دمنهوري إن التعاون مع الصين سيفتح آفاقا جديدة في إطار سعي مكة المكرمة لتكون عاصمة التبادل التجاري، مشيرا إلى السعي لتأسيس خطوط انتاج لرواد الاعمال وتحويلهم لمجال الصناعة، مبينا أن عدد زوار مكة المكرمة يصل إلى نحو 21 مليون شخص في السنة، وسيصل العدد وفق الرؤية إلى 30 مليونا في العام 2030، مما يجعل مكة المكرمة ثاني مدينة في العالم من حيث عدد الزوار، وهناك مجالات كبيرة وكثيرة للتعاون خاصة في مجالات الحج والعمرة.

وأعرب عن ترحيبه بمشاركة الصين في معرض "مكة اكسبو"، والتي ستجد كل الدعم من خلال الكوادر المحترفة التي تعمل على الترويج للفرص الاستثمارية، وتابع: نحن جاهزون لتنفيذ وتعزيز التعاون والشراكات، ونعتبر أن اهتمام الصين بمكة المكرمة يأتي في مكانه، كونها تشارك بنسبة 14% من الناتج المحلي السعودي.