اخر الاخبار

b3345dbc-9b5f-4560-a02c-b05dfd0fe2d7.jpg
رياضة
نيمار: رونالدينيو مصدر فرح وسعادة ومعه تحولت كرة القدم إلى فن
منذ 2 أشهر

كشف البرازيلي نيمار عن عشقه لباريس حتى قبل انضمامه لفريقه باريس سان جيرمان صيف 2017، قادما من برشلونة، مقابل 222 مليون يورو، واعتزازه بالبرازيليين الذين لعبوا في النادي من قبله.

وقال نيمار، في حوار لمجلة نادي باريس سان جيرمان: "لطالما أحببت باريس، عندما كنت ألعب في برشلونة، اعتدت القدوم إلى هنا لقضاء أوقات الإجازة، أحببت باريس، وما زلت أحبها كثيرا، وأتمنى أن يكون الفريق قادرا على تحقيق أهدافه، والاستمرار في كتابة التاريخ".

وأكد نيمار اعتزازه كثيرا بنجوم البرازيل الذين سبق لهم ارتداء قميص باريس، مثل "راي ونيني وأليكس وزميله الحالي ماركينيوس"، قائلا: "أما رونالدينيو، فهو مصدر الفرح والسعادة، معه تحولت كرة القدم إلى فن، إنه أحد أكثر اللاعبين مهارة في التاريخ، ويُصنف دائما على أنه ساحر".

وأضاف: "لاعبو البرازيل يتشابهون كثيرا مع لاعبي باريس سان جيرمان، ولكن هناك فارق، فالشعب البرازيلي يلعب كرة القدم في الشوارع للتخلص من المشاكل ويمارس اللعبة في ظروف استثنائية، وفي باريس تسير إدارة النادي على النهج نفسه، فهي تتعاقد مع لاعبين يقدمون أداء ممتعا في الملعب".

وأوضح اللاعب البرازيلي: "لكن الأندية الكبيرة تحتاج لصرامة تكتيكية في أرض الملعب، لكي يتمكن المهاجمون من صناعة الفارق، هذا المزيج هو ما يميز الفرق الكبيرة".

يذكر أن نيمار تعرض لعقوبة الإيقاف لمباراتين مع مباراة إضافية مع إيقاف التنفيذ، على خلفية المشاجرة الجماعية في الدقائق الأخيرة من مباراة "الكلاسيكو" بين باريس سان جيرمان ومارسيليا، يوم الأحد الماضي على ملعب "حديقة الأمراء"، وأسفرت عن طرد خمسة لاعبين من الطرفين، من ضمنهم البرازيلي بعد اعتدائه بالضرب على الإسباني ألفارو غونزاليس مدافع مارسيليا.

وزعم اللاعب البرازيلي، أن غونزاليس وجه له عبارات عنصرية ووصفه بـ"القرد القذر" و"الأسود الملعون"، وذلك وفقا لما نقلته قناة "تيليفوت" الفرنسية.

وأعلنت لجنة الانضباط التابعة للرابطة الفرنسية المحترفة، التي فرضت عقوبات بالجملة على عدد من لاعبي الفريقين، عن فتح التحقيق في مزاعم نيمار بأن ألفارو غونزاليس وجه له إساءات عنصرية.