اخر الاخبار

b3407d07-e40b-489e-b067-5dab273dbf12.jpg
عربي و عالمي
مجلس الوزراء اليمني يطالب بوقف التصرفات الرعناء للنظام الإيراني
منذ 2 أشهر

استنكر مجلس الوزراء اليمني بشدة، استهداف ميليشيات الحوثي للمطارات والأعيان المدنية والمنشآت الحيوية في السعودية، مجددا تضامنه ووقوفه الكامل مع المملكة في الإجراءات التي تتخذها لصد هذه الاعتداءات وحماية أراضيها ومنشآتها، إزاء الأعمال الإرهابية التي تنفذ خدمة لأجندة إيرانية تقوض أمن واستقرار اليمن ودول الجوار.

وطالب، مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته ووقف التصرفات الرعناء للنظام الإيراني وميليشيات الحوثي في انتهاك القوانين الدولية باستهداف النازحين والمدنيين في مأرب والأعيان المدنية في السعودية.

وأكد مجلس الوزراء اليمني، في اجتماع له اليوم الأربعاء، بالعاصمة المؤقتة عدن، أن هذا السلوك الإرهابي لميليشيات الحوثي لا يقتصر خطره على اليمن فقط، بل كامل الإقليم ويقوض كل جهود الأمم المتحدة، ويساهم في زعزعة الأمن الإقليمي والسلام الدولي.

وناقش الاجتماع التصعيد المتواصل لميليشيات الحوثي واستهدافها للمدنيين والنازحين في مأرب، وتزامن هذا التصعيد مع التحركات الأممية والدولية لإحلال السلام في اليمن.

واعتبر هذا التصعيد تأكيدا على عدم استعداد ميليشيات الحوثي وداعميها في طهران للسلام، مشيرا إلى أن ذلك يتطلب موقفا دوليا حازما لا يكتفي بالإدانات فقط.

ودعا مجلس الوزراء اليمني، المجتمع الدولي إلى التعامل بمسؤولية مع سلوك جماعة الحوثي التي وصفها بـ"الإرهابية"، وقال إنها "لا تقيم وزنا للجهود الأممية والدولية لإحلال السلام ولم تلتفت يوما لمعاناة الشعب اليمني التي تسببت بها منذ انقلابها على السلطة الشرعية وإشعالها للحرب أواخر العام 2014م، وماضية في تعميق الكارثة الإنسانية خدمة لأجندة ومشروع إيران التخريبي في المنطقة".