اخر الاخبار

de493210-fb6b-4811-8ead-041b4eec3e1e.jpg
رياضة
رونالدو بعيد ميلاده الـ36: لا أستطيع أن أعدكم بـ20 عاماً أخرى
منذ 3 أشهر

احتفل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، أمس الجمعة، بعيد ميلاده مع أفراد أسرته، وقد نشر صورة للاحتفال عبر حسابه بتطبيق «إنستغرام» موجهاً رسالة مؤثرة إلى الجماهير.

وقال رونالدو الذي أكمل أمس 36 عاماً من عمره، في الرسالة التي نشرها مساء (الجمعة): «36 عاماً، أمر لا يصدق! أشعر وكأن كل شيء بدأ بالأمس، لكنها رحلة مليئة بالفعل بالمغامرات والقصص التي أتذكرها... أتذكر أول كرة لي وأول فريق لي وأول هدف... الوقت يطير!»، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وأضاف: «من ماديرا إلى لشبونة، ومن لشبونة إلى مانشستر، ومن مانشستر إلى مدريد، ومن مدريد إلى تورينو، ولكن قبل كل شيء، أقول من أعماق قلبي: إلى العالم... قدمت كل ما بوسعي، لم أتراجع أبداً وحاولت دائماً تقديم أفضل نسخة مني... وفي المقابل، أعطيتموني حبكم وإعجابكم، وكذلك حضوركم ودعمكم غير المشروط... لذلك لن أستطيع أن أقدم لكم الشكر بما يكفي... ما كنت أستطيع أن أفعل ذلك دونكم».

واستطرد النجم البرتغالي: «مع احتفالي بعيد ميلادي الــ36 وبعد مرور 20 عاماً من مسيرتي كلاعب كرة قدم محترف، أشعر بالأسف لأنني لا يمكنني أن أعدكم بالاستمرار لــ20 عاماً أخرى في هذا (كلاعب)... لكن ما يمكنني أن أعدكم به هو أنني لن أقدم أقل من 100 في المائة مما لدي طالما كنت مستمراً (في مسيرتي)».

وجاء في ختام رسالة رونالدو: «أشكركم مجدداً على كل هذا الدعم وعلى رسائلكم ومبادراتكم اللطيفة في هذا اليوم... هذا يعني الكثير بالنسبة لي، وأنتم تحتلون مكانة خاصة في قلبي».

وتوج رونالدو بلقب أفضل لاعب في العالم خمس مرات سابقة بين عامي 2008 و2017.

وكانت أولى هذه الجوائز الخمس في 2008 عندما كان لاعباً في مانشستر يونايتد الإنجليزي حيث توج بجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم ثم توج في 2013 و2014 بجائزة الكرة الذهبية مع اندماج جائزتي الفيفا ومجلة «فرانس فوتبول».

وبعد انفصال الجائزتين مجدداً في 2016، توج رونالدو بنسختي 2016 و2017 قبل انتقاله من ريال مدريد الإسباني إلى يوفنتوس الإيطالي.

وقاد رونالدو المنتخب البرتغالي للتتويج بلقب كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) وكذلك النسخة الأولى من بطولة دوري أمم أوروبا في 2019.