اخر الاخبار

b957831d-d3f6-4f64-a532-91b11565b124.jpg
زاوية منوعات
ماذا تفعل عندما تؤثر الأدوية في بصرك؟
منذ 4 أشهر

بعض الأدوية الموصوفة، وحتى القليل من العلاجات التي لا تستلزم وصفة طبية، يمكن أن تكون لها آثار جانبية بصرية خطيرة، بدءاً من المشكلات البسيطة والمؤقتة مثل عدم وضوح الرؤية إلى التلف الدائم. لذا، سنتعرّف على الأدوية التي تسبب معظم المشاكل، وما يجب الانتباه إليه إذا كانت لديك عوامل خطر، وفق «كليفيلاند كلينك». ما هي الأدوية الأكثر إثارة للعين؟ وفقاً لطبيب العيون ريتشارد جانز هناك عدد قليل من الأدوية يؤثر سلباً في الرؤية، لكن يجب دائماً التحقق من الآثار الجانبية البصرية المحتملة مع أي دواء جديد تستخدمه. وفي ما يلي بعض الأنواع: 1 - الكورتيكوستيرويدات يتناولها الناس لمجموعة من الحالات، من الربو والحساسية إلى التهاب المفاصل وأمراض الجلد. ولكن سواء في شكل كريم أو حبوب، يمكن أن تسبب تورماً في الجزء الخلفي من العين أو شبكية العين، وربما تؤدي إلى إعتام عدسة العين. 2 - بخاخ الأنف يقول جانز: «حتى بخاخ الأنف الذي لا يستلزم وصفة طبية مثل Flonase يجلب مخاطر». 3 - مضادات الهيستامين قد تقاوم الحساسية، لكنها قد تزيد أيضاً من خطر إصابة بعض المرضى بالغلوكوما. لذا يجب التحقق من الآثار الجانبية للدواء، خصوصاً للذين لديهم مستويات عالية من المخاطر بشكل خاص. 4 - الأدوية المضادة للذهان يمكن أن تكون الأدوية مثل Thorazine وMellaril سامة لشبكية العين. 5 - مضادات الملاريا ومنها على سبيل المثال Plaquenil (هيدروكسي كلوروكين) المستخدم لعلاج الملاريا والذئبة والتهاب المفاصل، لكن له أيضاً تأثيرات سامة على شبكية العين. 6 - عقاقير السلفا يمكن لعقاقير السلفا (سلفوناميد أو سلفوناميد) مثل توباماكس أو بعض مضادات الهيستامين أو أدوية سلس البول مثل ديترول أو ديتروبان أن تسبب نوبة حادة من الغلوكوما في شخص بزاوية ضيقة. ويقول الدكتور: «إذا كنت تتناول دواء ينطوي على مخاطر فتأكد من إجراء فحوصات عين منتظمة للتأكد من أنها لا تضر بصرك». Volume 0%   من سيكون لديه أعلى مخاطر؟ قد يعاني أي شخص يتناول أدوية مثل الكورتيزون والأدوية المذكورة أعلاه من آثار جانبية بصرية. يقول جانز: «إذا كنت تعاني من الغلوكوما أو مرض السكري فيجب أن تكون حذراً بشكل خاص». ويضيف: «يتم تكوين عيون بعض الأشخاص بحيث يكون لها زاوية ضيقة تعرضهم لخطر الإصابة بالغلوكوما بشكل حاد». وأردف أن «الأشخاص المصابين بمرض السكري معرضون بشكل خاص لتطوير البصر غير الواضح من الكورتيزون». وأكمل: «مع ارتفاع مستويات السكر في الدم، هناك تورم مؤقت في عدسة العين، ما يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية. ومع ضعف التحكم في نسبة السكر في الدم يمكن أن يحدث تلف بنيوي داخل العين يمكن أن يتسبب في فقدان شديد في الرؤية». ماذا عليك أن تفعل؟ إذا حصلت على وصفة طبية جديدة أو حتى بدأت دواء جديداً من دون وصفة طبية فاحذر من أي شيء يسبب ألماً للعينين أو تشوهاً أو تشوش الرؤية. لذا قدم الدكتور جانز النصائح التالية: 1 - لا تتوقف عن تناول الدواء من دون نصيحة طبيبك. 2 - اقرأ دائماً الملصقات التحذيرية، خصوصاً إذا كنت تعاني من حالة مثل الغلوكوما أو مرض السكري. 3 - إذا كنت تعاني من مشاكل واضحة في العين تتعلق بالأدوية فاستشر طبيب العيون.