اخر الاخبار

1a0b4ae2-3358-4b1b-83af-9ae3bda5e31c.png
زاوية منوعات
دراسة تزعم: الأشخاص الذين يدخنون سيجارة واحدة فقط في اليوم قد يكونون "مدمنين على النيكوتين"
منذ 4 أشهر

قالت دراسة إنه حتى الأشخاص الذين يدخنون نصف سيجارة في اليوم ويعتبرون أنفسهم مدخنين عاديين، يمكن أن يكونوا مدمنين على النيكوتين ويحتاجوا إلى العلاج.

ودرس الخبراء الأمريكيون أكثر من 6700 مدخن تم تقييم إدمانهم، ووجدوا أن ثلثي أولئك الذين يدخنون 1-4 سجائر في اليوم كانوا مدمنين.

ومع ذلك، لاحظ الفريق أن تكرار حالات الإدمان الأكثر شدة، يزداد مع عدد السجائر التي يتم تدخينها يوميا.

وخلصوا إلى أن النتائج تؤكد على أهمية التقييم الصحيح لخطر الإدمان لدى جميع المدخنين - بما في ذلك أولئك الذين لديهم عادة عادية.

وقال معد الورقة البحثية وباحث الصحة العامة، جوناثان فولدز، من جامعة ولاية بنسلفانيا: "هذه الدراسة توضح أن العديد من المدخنين العاديين، حتى أولئك الذين لا يدخنون كل يوم، يمكن أن يدمنوا السجائر".

وعند تقييم الأشخاص لإدمان النيكوتين - أو اضطراب تعاطي التبغ، كما هو معروف رسميا - من المفترض أن يستخدم الأطباء المعايير المكونة من 11 جزءا الموضحة في الإصدار الخامس من الدليل التشخيصي والإحصائي، أو DSM-5  باختصار.

ومع ذلك، أوضح معد الورقة وعالم السلوك في جامعة ديوك، جيسون أوليفر، أن الأطباء كثيرا ما يستخدمون السؤال "كم سيجارة تدخن في اليوم؟" كاختصار تشخيصي - ولكن قد يكون هذا مضللا.

وقال البروفيسور أوليفر: "يُنظر إلى التدخين الخفيف على أنه أقل ضررا من التدخين المفرط، لكنه ما يزال يحمل مخاطر صحية كبيرة. ويرى مقدمو الخدمات الطبية أحيانا أن المدخنين العاديين ليسوا مدمنين، وبالتالي ليسوا بحاجة إلى العلاج - لكن هذه الدراسة تشير إلى أن العديد منهم قد يواجهون صعوبة كبيرة في الإقلاع عن التدخين دون مساعدة".

وفي دراستهم، حلل الباحثون مجموعة البيانات الحالية التي جمعتها المعاهد الوطنية للصحة - والتي تضمنت معلومات عن أكثر من 6700 مدخن تم تقييمهم بشكل كامل لإضافة النيكوتين مقابل معايير DSM-5.

ووجدوا أن 85% من مدخني السجائر يوميا كانوا مدمنين إلى حد ما - سواء كان ذلك خفيفا أو معتدلا أو شديدا.

ووجد الباحثون أن شدة إدمان السجائر يبدو أنها تزداد كلما زاد عدد الأشخاص الذين يدخنون.

وفي الواقع، 35% من أولئك الذين يدخنون ما بين سيجارة واحدة وأربع سجائر في اليوم، مدمنون بشكل معتدل أو شديد، مقارنة بـ 74% من أولئك الذين يدخنون أكثر من 21 سيجارة يوميا.

ويجب أن يسأل الأطباء عن جميع سلوكيات التدخين، بما في ذلك التدخين غير اليومي، لأن هؤلاء المدخنين بحاجة إلى علاج للإقلاع عن التدخين بنجاح.