اخر الاخبار

03fce11d-733e-485b-81bc-116c813dfd07.jpg
زاوية منوعات
طبيبة تشرح سلوك كورونا لدى الحيوانات الأليفة ومدى خطورته على البشر
منذ 5 أشهر

قالت الطبيبة البيطرية أنجلينا سيروتينا، إن فيروسات كورونا لدى القطط والكلاب المنزلية، يمكن أن تتعرض للطفرة والتغير خلال حالات محددة.

وأضافت الطبيبة، في مقابلة إذاعية، أن أنواع معينة من فيروسات كورونا توجد في أمعاء الكلاب والقطط. وهذه الفيروسات بشكل عام تشكل خطرا على الحيوانات الأليفة، في بعض الأحيان، ينشط الفيروس ويتعرض للطفرة.

وقالت: "يمكن أن تصبح هذه الفيروسات نشطة، فقط عندما تنخفض الحالة المناعية للحيوان. وهي تسبب في بعض الأحيان، مضاعفات للقطط ".

وفيروسات كورونا المتحولة لدى الكلاب والقطط، يمكن أن تهدد حياة وصحة الحيوانات، لكنها غير ضارة بالبشر، مثلها مثل الأشكال الأصلية لها. هذه أنوع محددة مختلفة من الفيروسات التاجية. أي أن الكلاب لا يمكن أن تنال العدوى من القطط أو تنقلها إلى الإنسان، وكذلك لا يمكن لأي إنسان أن ينقل أو يستقبل هذه العدوى من الحيوانات الأليفة.